أقارب ركاب الطائرة الماليزية المفقودة يتسلمون تقريرا رسميا حول الحادثة

المجهر نيوز

عواصم -أعلن الإثنين أقارب ركاب الطائرة الماليزية التي فقدت قبل اريع سنوات خلال قيامها بالرحلة “ام اتش 370″انهم يأملون في ان يحمل تقرير فريق النحقيق المنتظر أجوبة على تساؤلاتهم حول احد أكبر الألغاز في عالم الطيران.

وتم تسليم اقارب الركاب صباحا تقرير فريق التحقيق الرسمي في مقر وزارة النقل الماليزية، ومن المقرر ان يلتقوا بمسؤولين لاطلاعهم على أمور متعلقة بالتقرير قبل ان يتم نشره في فترة بعد الظهر ليصبح متاحا امام الجميع.

وكانت طائرة “البوينغ 777” التابعة لشركة الطيران الماليزية قد اختفت في الثامن من آذار/مارس عام 2014 وعلى متنها 239 شخصا بعيد اقلاعها من كوالالمبور متوجهة الى بكين.

ولم يتم العثور على اي اثر للطائرة في منطقة بحث في المحيط الهندي بمساحة 120 ألف كيلومتر مربع، كما تم تعليق مهمة البحث التي تقودها استراليا في كانون الثاني/يناير الماضي وهي الاكبر في تاريخ حوادث الطيران.

وبداية العام استأنفت شركة “أوشن انفينيتي” الأميركية البحث على قاعدة انها اذا لم تتمكن من العثور على الطائرة فانها لن تتقاضى اي اتعاب، واستخدمت الشركة طائرات “درون” متطورة لمسح قاع المحيط، لكن هذه العملية توقفت ايضا بعد وصولها الى طريق مسدود.

وتعهدت الحكومة الماليزية الجديدة التي تسلمت السلطة في ايار/مايو بالشفافية الكاملة بموضوع الطائرة المفقودة، وقالت ان التقرير النهائي من قبل فريق البحث المكون من 19 هيئة بينهم محققون أجانب سوف يتم نشره دون اي رقابة او حذف.

وأملت نورليلا نغاه التي كان زوجها احد افراد طاقم الطائرة وحضرت الى وزارة النقل لتسلم نسخة من التقرير في الحصول على “أجوبة صلبة” حول ما حدث، ما قد يسمح للعائلات بانهاء حدادها.

وقالت لفرانس برس “في صناعة الطيران تحدث المآسي، لكن تكون هناك ادلة ومعطيات لما حصل”، واضافت “لا معنى ان يقولوا (المحققون) انه لا توجد دلائل لما يمكن ان يكون قد حصل”.

لكن كالفين شيم زوج احدى المضيفات اللواتي كن على متن الطائرة بدا متخوفا ان لا يحمل التقرير اي شيء جديد للعائلات بعد اربع سنوات من البحث غير المثمر.

وقال “لا اتوقع اي شيء جديد من هذا التقرير”، مضيفا “لم يتم العثور على الصندوق الاسود ولا حطام الطائرة”.

لكنه يأمل ان تحاول الحكومة البحث عن أدلة جديدة وتنظر في استئناف عمليات البحث.

وتم العثور على ثلاث قطع فقط تأكد انها تعود لهيكل الطائرة المنكوبة، وجميعها وجدت على السواحل الغربية للمحيط الهندي وبينها جزء من جانح الطائرة بطول مترين.

وكالات

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: