رئيسة وزراء نيوزيلندا تستأنف عملها هذا الاسبوع بعد 6 أسابيع من ولادة ابنتها

المجهر نيوز

ولنجتون (د ب أ)- من المقرر أن تعود رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جايسيندا أردرن، لمتابعة مهام عملها يوم الخميس المقبل، وذلك بعد ستة أسابيع بالضبط من ولادة ابنتها، نيفي.

وسوف تستأنف أردرن 38/ عاما/ مهام عملها عندما يغادر القائم بأعمال رئيس الوزراء، وينستون بيترز البلاد، متوجها إلى سنغافورة للمشاركة في منتدى رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان).

وقال بيترز لوسائل الاعلام، اليوم الاثنين “إن رئيسة الوزراء سوف تستأنف مهام عملها بمجرد أن تقلع طائرتي في منتصف ليل الاربعاء.”

وكانت أردرن لجأت أمس الأحد إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتؤكد أن عائلتها “ما زالت جيدة جدا حقا”، على الرغم من أنها “لم تكن معتادة أبدا على الحديث عن عائلتها”.

وقالت لمتابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي: “أنا أجلس هنا وأقضي يوم الأحد مثلما اعتدت أن أقضيه دائما، مع وجود بعض التغييرات.”

وبمجرد أن تعود أردن إلى عملها، سوف يقوم شريك حياتها، كلارك جايفورد – وهو مذيع تليفزيوني لبرنامج عن صيد الأسماك- بالحصول على أجازة للاعتناء بالرضيعة.

وكانت أردرن اكتشفت حملها في أول طفل لها، قبل أيام من أدائها اليمين كرئيسة للوزراء في تشرين أول/أكتوبر الماضي، ثم أعلنت هي وشريك حياتها النبأ للمواطنين في كانون ثان/يناير الماضي.

ويشار إلى أن أردرن هي ثاني زعيمة حول العالم تضع حملها أثناء وجودها في منصبها، وذلك بعد رئيسة الوزراء الباكستانية الراحلة، بينظير بوتو، التي استقبلت ابنة في عام .1990

كما أن أردرن هي أول من يأخذ إجازة أمومة، حيث أن بوتو – التي اغتيلت في عام 2007 – كانت قد عادت إلى عملها بعد يوم واحد من وضع ابنتها.

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: