ارتفاع ملحوظ في معدل إنتاج الفرد الأميركي

المجهر الدولية – ارتفعت إنتاجية العامل الأميركي بنسبة ثلاثة في المئة في الربع الثالث من العام الحالي، وهو أفضل معدل منذ ثلاث سنوات، كما انخفضت أيضا تكاليف العمالة للمرة الثانية على التوالي.

وازداد بهذا معدل الإنتاجية عن سابقه في الربع الثاني الذي حقق زيادة قدرها 1.5 في المئة، في ارتفاع كبير عن الربع الأول الذي سجل زيادة بنسبة 0.1 في المئة فقط، إضافة إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي بمعدل سنوي بلغ 3.3 في المئة.

وأشارت وكالة أسوشييتد برس إلى أن ارتفاع الإنتاجية قد يكون مؤشرا على تحسن مستويات المعيشة للأميركيين، خاصة وأن أكبر تحد يواجه نمو الاقتصاد الأميركي هو رفع كمية الإنتاج أثناء ساعات العمل.

وتعرضت الإنتاجية للانخفاض بنسبة 0.1 في المئة عام 2016 لأول مرة منذ 34 عاما، لتعاود الارتفاع بعد ذلك في العام الحالي.

ويسمح ارتفاع معدل الإنتاجية للشركات برفع رواتب موظفيها من دون أن يسبب ذلك ارتفاعا في معدل التضخم.

ويستفيد الاقتصاد الأميركي حاليا من نمو عالمي ملحوظ، وسوق عمل نشطة تدعم إنفاق المستهلكين، وانخفاض قيمة الدولار أمام العملات الرئيسية، ما جعل البضائع الأميركية في الأسواق الأجنبية أقل سعرا وأكثر تنافسية.

وكان الرئيس دونالد ترامب قد وعد في مناسبات عدة بإصلاح وتبسيط النظام الضريبي وخفض الضرائب المفروضة على الأفراد والشركات، كجزء من جهود الإدارة لدفع معدل نمو الاقتصاد إلى ثلاثة في المئة بصورة ثابتة

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: