طفلك يعاني من فقدان الشهيّة .. إليك هذه النصائح!

المجهر الصحي – إن كان لديك طفل من النوع الذي لا يأكل سوى عدد محدود من الأطعمة المختارة، فاعلمي أنك لست لوحدك؛ لأن الإحصاءات تشير إلى أن ما يقرب من 50 % من الأسر لديها النوعية نفسها من الأطفال.

ومشكلة هؤلاء الأطفال أنهم من الممكن أن يحولوا أوقات تناول الطعام إلى أوقات مليئة بالمشادات والمشاحنات، لذا نقلت بهذا الخصوص صحيفة “الدايلي ميل البريطانية” عن مجموعة من الخبراء المتخصصين هذه النصائح التالية لتساعدك على التعامل مع هذا الطفل:

عليك أن تقومي في البداية بتغيير نظرتك إلى هذا الطفل، فخلال سنوات ما قبل الدراسة، قد يؤثر نموه ببطء على ما يتناوله من أطعمة. ولأن الطفل في تلك السن يحب أن يختار لنفسه أغلب ما يخصه، سواء تصرفات أو وجبات، فلا داعي للتضييق عليه واتركي له حرية تناول ما يريد؛ لأن من حقه في النهاية أن تكون له آراؤه الخاصة في الطعام. ولك أن تعلمي أن توجيهه لتناول كميات أكبر قد يؤدي لتزايد حدة الخلاف بينك وبينه. ويمكنك بدلاً من ذلك أن تركزي انتباهك على تعزيز أكل طفلك الصحي دون أي ضغوط.

حاولي أن تستوعبي طفلك وتتقبلي نوعية أطعمته المفضلة، إذ إنك بذلك تساعدينه على التصرف باستقلالية، وتضمنين في الوقت نفسه قيامه بتناول نوعية الأطعمة التي تحضرينها.

لا تجبري طفلك على تناول أطعمة لا يحبها، وكل ما عليك القيام به هو أن تعرضي عليه تلك الأطعمة بشكل يومي وأن تعديه بأنك ستقدمي له الهدايا، إذا تناول أي مقدار من تلك الأطعمة.

تناولي مع طفلك نوعية الأطعمة الجديدة التي تقدمينها له، فلا تتوقعي من طفلك أن يتناول الخضراوات على سبيل المثال إذا لم يكن يحبها وهو يراك لا تتناولينها أنت أيضاً، فلا بد أن تشجعيه وتتناوليها معه.

شجعي طفلك على الوقوف معك في المطبخ ومشاركتك تجهيز الوجبات والأطعمة التي ربما لا يحبذ تناولها دائماً، فذلك الأمر من شأنه أن يشجعه على تجربتها والتخفيف بشكل كبير من حدة التوتر معك.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: