مدير المسجد الأقصى : قرار “ترامب” حبر على ورق بالنسبة لنا

المجهر الاخباري – تتمسك القيادات الدينية والوطنية الفلسطينية بأن القدس عاصمة فلسطين لوحدها وبأنها مدينة عربية غير قابلة للمساومة.

وهاجم الفلسطينيون الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الذي أعلن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.

وقال مدير المسجد الأقصى المبارك في القدس، الشيخ عمر الكسواني،  إن “قرار الرئيس الأميركي لا يعني شيئا بالنسبة لنا نحن المقدسيين، وأظن أن هذا القرار يجمع عليه العرب جميعا، لأن القدس بالنسبة لنا هي عاصمتنا الإسلامية والعربية إلى الأبد”.

وأضاف أن “القدس فُتحت على يد المسلمين العرب، وهي حق عربي من يوم فتحها على يد الصحابي الجليل الفاروق عمر بن الخطاب، امتدادا إلى عهد صلاح الدين، وهذا التاريخ يداول نفسه وغير قابل للتأويل ولا حق لأحد غيرنا في القدس’.

وشدد على أن “القدس ستبقى عاصمة فلسطين، قرار ترامب مجرد حبر على ورق لا أكثر، والمستعمر دخل هذه البقعة مرارا على مر التاريخ، وكان نهايته إلى زوال، والحقائق تؤكد أنه لا يعمر في القدس ظالم”.

وختم الكسواني بالقول: “أوجه رسالة إلى الشعوب العربية أولا أن اتقوا الله، وإلى الشعب الفلسطيني أوجه رسالة أن اصبروا لأن الله اختاركم مرابطين إلى يوم الدين، ونحن على ثقة بشعبنا وصموده وعلى ثقة بأننا سنحافظ على أرضنا عربية إسلامية بإذن الله تعالى”.

Facebook Comments

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: