الإخوان المسلمين : العمل الإرهابي بالفحيص والسلط يستوجب تماسكنا

المجهر نيوز

قالت جماعة الاخوان المسلمين “الأم” أن هذه اللحظة الراهنة تستوجب منا جميعا تماسكا ووحدة للجبهة الوطنية ورفضاً للمساس بأمن وطننا الحبيب .

وأضافت في بيان صحفي صادر عنها الأحد وصل “جراسا” ، استنكرت خلاله العمل الارهابي الجبان في الفحيص ، وما قام به منفذوه في السلط ، أنها تابعت  الأحداث الإجرامية الجبانة التي وقعت في المدينتين  ، وراح ضحيتها ثلة من شهداء الواجب والوطن، ضحوا بدمائهم الطاهرة فداء للأردن إضافة لعددٍ من الجرحى والمصابين ، وإننا إذ نعزي أنفسنا كما نعزي ذوي الشهداء وندعو لهم بالرحمة والمغفرة ولذويهم بالصبر وحسن العزاء ، فإننا ندين هذا العمل الإجرامي الجبان الذي لا يقره دين ولا شرع سماوي ولا مواطنة سوية.

وبينت أن هذه الأحداث المؤلمة تؤكد بشكل واضح وجلي ضرورة مواجهة هذا النهج الدموي بوسائل مختلفة ، والجانب الأمني واحد منها ولا يغني عن بقيتها على أهميته، إذ لا بد من تعزيز دعاة النهج الإسلامي الوسطي واتاحة الفرصة لرواد هذا النهج ليمارسوا دورهم المنشود في توعية النشأ الصاعد ، واتاحة المنابر الدعوية لحملة الفكر الاسلامي المعتدل بدلاً من سياسات الإقصاء بحقهم ، إضافة لتعزيز مسارات الإصلاح السياسي والحريات العامة والعدالة الإجتماعية وتكافؤ الفرص وسيادة القانون، بما يعمل على تجفيف منابع هذا الفكر المنحرف.

وعبرت الجماعة  عن وقفتها مع أطياف النسيج الوطني صفاً واحدا للدفاع عن الأردن وحفظ أمنه وتعزيز منعته .

تعليقات الفيس بوك




مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: