إيران: لن نُضحي باستقلالنا السياسي من أجل العلاقة مع الدول ومستعدون لتبادل السجناء مع أمريكا وهذا دور موسكو بالنووي

إيران: لن نُضحي باستقلالنا السياسي من أجل العلاقة مع الدول ومستعدون لتبادل السجناء مع أمريكا وهذا دور موسكو بالنووي

أكّد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الإيرانية ناصر کنعاني، اليوم الأحد، أنّ الجمهورية الإسلامية الإيرانية “لن تضحي باستقلالها السياسي من أجل علاقاتها مع أي دولة”، مشدداً على أنّ “الاستقلال السياسي لإيران مهم لدرجة لا يمكن أن نجعله يتأثر بموقف سیاسي لأي جهة أخری”.

وتابع كنعاني أنّ هذا النهج “قائم في عملية المفاوضات لرفع العقوبات”، موضحاً أنّ “روسيا هي أحد أطراف الاتفاق النووي ولا تلعب دوراً رادعاً في عملیة استعادته، ومن الطبيعي أن تكون حاضرةً دائماً في عملية المفاوضات وتعلق علیها”.

وشدد على أن “روسيا والصين كانتا ولا تزالا من بين الدول التي ساعدت في عملية المفاوضات”، لافتاً إلى أنّ “المواقف الرسمية لهذین البلدین تدعم بشكل كامل مسار المحادثات وکذلك موقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية”.

وأكّد کنعاني أنّ الإدارة الأميركية “هي الطرف الذي غادر عملية المفاوضات ولا تزال تعرقل في مسار الاتفاق واستکماله”، مضيفاً: “إذا تحملت الإدارة الأميركية المسؤولیة حقاً، وقبلت نتائج المفاوضات كاتفاقية واستعدّت لإکمالها، فلن یلعب أي من أوروبا وروسيا والصين دوراً رادعاً في هذا المسار”.