اعلام مغربي: قوات جزائرية ومغربية تتفادى في آخر لحظة مواجهة عسكرية والجيش الجزائري يقطع طريقا مغربية رابطة بين بوعرفة والراشيدية

اعلام مغربي: قوات جزائرية ومغربية تتفادى في آخر لحظة مواجهة عسكرية والجيش الجزائري يقطع طريقا مغربية رابطة بين بوعرفة والراشيدية

تفادت القوات الجزائرية والمغربية مواجهة عسكرية في آخر اللحظات أمس الخميس على الحدود بينهما، بسبب النزاع على مساحات أرضية يشوب الغموض ملكيتها، ويحدث هذا في وقت دفع البلدان بقواتهما الى الحدود.

وأردت عدد من وسائل الاعلام المغربية ومنها “يا بلادي” الناطقة بالفرنسية ليلة أمس خبرا يؤكد دخول قوات عسكرية جزائرية الخميس الى منطقة تسمى  وادي زلمو الواقع في إقليم بوعرفة جنوب شرق المغرب، وطالبوا سكان الوادي وهم من المزارعين بإخلاء المكان لأنه أراض جزائرية.

وتوافدت قوات عسكرية مغربية الى المكان، وتراجعت القوات العسكرية الجزائرية التي كانت مهمتها إخبار الساكنة المغربية بضرورة الانسحاب من الوادي، وكانت قوات جزائرية خلال شهر آذار (مارس) الماضي قد أجبرت ساكنة وادي العرجة بإقليم فكيك الذي يقع بدوره في الجنوب الشرقي على الانسحاب، وحدث الانسحاب فعلا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *