الرئيس الجزائري يهنئ نظيره التونسي بتنصيب حكومة جديدة ويؤكد ان تعزيز التعاون الثنائي سيشكل محور أجندة زيارته المرتقبة إلى تونس

الرئيس الجزائري يهنئ نظيره التونسي بتنصيب حكومة جديدة ويؤكد ان تعزيز التعاون الثنائي سيشكل محور أجندة زيارته المرتقبة إلى تونس

الجزائر/ عبد الرزاق بن عبد الله:
هنأ الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، الثلاثاء، نظيره التونسي قيس سعيد على تنصيب حكومة جديدة في بلاده.
وقالت الرئاسة الجزائرية في بيان، إن “تبون أجرى اليوم، مكالمة هاتفية مع أخيه قيس سعيد رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة هنأه فيها بمناسبة تنصيب الحكومة الجديدة، متمنيا له ولحكومته التوفيق والسداد” .
وأضاف البيان، أن “تعزيز التعاون الثنائي في مختلف المجلات سيشكل محور أجندة الزيارة المرتقبة لرئيس الجمهورية (تبون) إلى تونس” .
ومساء الأحد، قال الرئيس الجزائري في مقابلة مع وسائل إعلام محلية بثها التلفزيون الرسمي، إنه سيزور تونس قريبا على رأس وفد حكومي كبير لتحريك عجلة التعاون بين البلدين.
وأكد تبون أن بلاده ترفض أي تدخل خارجي في الشأن التونسي.
والإثنين، أدت رئيسة الوزراء التونسية الجديدة نجلاء بودن، وأعضاء حكومتها اليمين الدستورية أمام الرئيس سعيد، في قصر قرطاج.
وفي 29 سبتمبر/ أيلول الماضي، أعلنت الرئاسة التونسية، في بيان، تكليف بودن، بتشكيل الحكومة الجديدة، لتصبح أول امرأة في تاريخ البلاد تتولى هذا المنصب الرفيع.
وتعاني تونس منذ 25 يوليو/ تموز الماضي، أزمة سياسية حادة، حيث بدأ سعيد سلسلة قرارات منها تجميد اختصاصات البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وإلغاء هيئة مراقبة دستورية القوانين، وإصدار تشريعات بمراسيم رئاسية، وترؤسه للنيابة العامة، وإقالة رئيس الحكومة، على أن يتولى هو السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة.
وترفض غالبية القوى السياسية قرارات سعيد وتعتبرها “انقلابا على الدستور”، بينما تؤيدها قوى أخرى ترى فيها “تصحيحا لمسار ثورة 2011″، في ظل أزمات سياسية واقتصادية وجائحة كورونا.

الأناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *