القضاء الأمريكي يُوَجِّه 7 تُهم للمسؤول السابق بلجنة تنصيب ترامب أبرزها العمل كـ”عميل لدولة الإمارات”

القضاء الأمريكي يُوَجِّه 7 تُهم للمسؤول السابق بلجنة تنصيب ترامب أبرزها العمل كـ”عميل لدولة الإمارات”

نيويورك- وكالات- وجه القضاء الأمريكي 7 تهم لتوم باراك، الحليف والمسؤول السابق بلجنة تنصيب الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، منها العمل كـ”عميل لدولة الإمارات العربية المتحدة”.

ووفقا لمذكرة صادرة عن وزارة العدل الأمريكية فإن دور باراك كان محاولة التأثير على سياسات ترامب والحكومة الأمريكية حينها وذلك في الفترة ما بين أبريل/ نيسان العام 2016 وأبريل/ نيسان العام 2018، حسب (CNN).

ووجهت لباراك أيضا تهمة إعاقة سير العدالة وتقديم بيانات مزيفة لعملاء الأمن الفيدراليين، في حين قال متحدث باسم المتهم إن الأخير سيدفع بأنه “غير مذنب” بكل التهم الموجهة له.

واحتجز باراك، الثلاثاء، بأمر من القاضي بعد جلسة مقتضبة ظهر فيها أمام المحكمة.

ويذكر أن باراك ولد لوالدين مهاجرين من لبنان وصنع ثروته من أعمال بالقطاع العقاري وبدأت صداقته مع ترامب في الثمانينيات وذلك بعد محادثات حول ملكية فندق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *