“حماس” تدعو المقاومة لتجهيز صواريخها لاستهداف منشآت الاحتلال وتشكيل “قيادة ميدانية موحّدة” في القدس لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية

“حماس” تدعو المقاومة لتجهيز صواريخها لاستهداف منشآت الاحتلال وتشكيل “قيادة ميدانية موحّدة” في القدس لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية

غزة/ نور أبو عيشة/ الأناضول-دعت حركة “حماس”، الأحد، الفصائل الفلسطينية والمقدسيين، إلى تشكيل “قيادة ميدانية موحّدة” في مدينة القدس المُحتلّة؛ لمواجهة الاعتداءات الإسرائيلية.

وتشهد مدينة القدس، منذ مساء الخميس، مواجهات عنيفة بين فلسطينيين من جهة، والشرطة ومستوطنين إسرائيليين من جهة أُخرى؛ اندلعت استجابة لدعوات يمينة إسرائيلية انتقامية من الفلسطينيين.

وأسفرت المواجهات عن إصابة أكثر من 100 فلسطيني.

وقالت “حماس”، في بيان، إن المطلوب المزيد من “التلاحم والوحدة بين كل الفصائل والفعاليات الشبابية والنسوية العاملة في الميدان (مدينة القدس)”.

وتابعت: “ندعو أهل الضفة الغربية، والداخل الفلسطيني (إسرائيل)، إلى شدّ الرحال للمسجد الأقصى، وأداء الصلوات أمام الحواجز العسكرية التي تحول دون وصولهم إلى مدينة القدس”.

كما دعت المقدسيين إلى “مواصلة الاحتشاد في البلدة القديمة بالقدس، وعلى أبوابها”.

وشددت على ضرورة “استمرار حالة الإرباك الليلي في الأحياء الصهيونية والمناطق القريبة من المستوطنات والشوارع المؤدية إليها”.

وحذّرت المقدسيين من “غدر المستوطنين، عبر تسلّلهم إلى القرى والمخيمات الفلسطينية النائية”.

وفي غزة، طالبت الحركة فصائل المقاومة بـ”الاستعداد لاستهداف منشآت العدو العسكرية والحيوية دفاعا عن الأقصى”، حسب البيان ذاته.

وأكملت: “التعبير عن التضامن مع القدس، يجب أن يكون بكل الأشكال والوسائل المتاحة(…) أهل القدس ليسوا وحدهم في الميدان”.

وخلال اليومين الماضيين، شهدت مدن ومخيمات في قطاع غزة خروج المئات من الفلسطينيين في تظاهرات تضامنية مع سكان مدينة القدس المحتلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *