شتاء أوروبي قاسٍ بدون غاز روسي.. معركة عض الأصابع تدخل مرحلتها الحاسمة والخلافات عقدت الأزمة.. وموسكو تُراقب

شتاء أوروبي قاسٍ بدون غاز روسي.. معركة عض الأصابع تدخل مرحلتها الحاسمة والخلافات عقدت الأزمة.. وموسكو تُراقب

لندن/ الأناضول

تتجه معركة عض الأصابع بين الاتحاد الأوروبي وروسيا نحو التصعيد بعد أن قطعت موسكو الغاز عن 13 دولة أوروبية كليا أو جزئيا.

في الأثناء، تتوجه بروكسل نحو تسقيف أسعار الغاز، ووضع خطة صارمة لمواجهة شتاء روسي قاس.

وما يدعو الاتحاد الأوروبي إلى الثقة في قدرته على تحمل انقطاع تام للغاز الروسي، الذي كانت دوله تعتمد عليه بنسبة 40 بالمئة، تمكنه من تخفيض هذه النسبة إلى 9 بالمئة فقط.

وتجاوز الاتحاد الأوروبي نسبة ملء خزانات الغاز الهدف المحدد والمقدر بـ80 بالمئة، ليبلغ 84 بالمئة، ومع ذلك فإن رئيس المفوضية الأوروبية ترى أن ذلك “ليس كافيا”