قاآني في رسالة تهديد جديدة: الانتقام لمقتل سليماني بدأ والقضية لم تنتهي وسنقتلع جذور أمريكا من المنطقة

قاآني في رسالة تهديد جديدة: الانتقام لمقتل سليماني بدأ والقضية لم تنتهي وسنقتلع جذور أمريكا من المنطقة

طهران- متابعات: أكّد قائد قوة القدس في حرس الثورة الإيراني، العميد إسماعيل قاآني، أنّنا” سنوفر أرضية الانتقام من الأميركيين من داخل منازلهم وبواسطة أفراد موجودين معهم”.

وقال قاآني في كلمة له، مساء الخميس، في المؤتمر الدولي لجبهة المقاومة “نحن نتعامل مع الأعداء، وجريمة اغتيال القائد قاسم سليماني بطريقتنا الخاصة، فسلوكنا وأسلوبنا وسياقنا يختلف عن أسلوب وسياق وسلوك العدو”.

وأضاف: “إنهم هاجموا نهج الحق والضمائر الحية للإنسانية، وهم بالتأكيد سيتعرضون للهجوم من قبل الضمائر الإنسانية الحية في جميع أنحاء العالم”.

واعتبر قاآني أنّه “إن وجد عقلاء في الولايات المتحدة يلاحقون من ارتكبوا جريمة اغتيال القائد سليماني، فذلك سيحد من الضريبة التي ستدفعها مما لو قام أبناء جبهة المقاومة بالتوجه والانتقام بأنفسهم”.

كما شدد على أنّ “الانتقام قد بدأ..إنهم يتصورون بأن القضية انتهت باغتيالهم الشهيد سليماني، لكن دماءه جعلت دماء أبناء المقاومة تغلي”، مؤكّداً أنّه “سيتم اقتلاع جذور أميركا من المنطقة”.

ورأى قاآني أنّ “على الأميركيين الخروج من العراق، ودون ذلك، ستقض جبهة المقاومة فيه مضاجعهم وحينها سيغادرون العراق أكثر خزياً من خروجهم من أفغانستان”.

هذا وفي الذكرى السنوية الثانية، قال قاآني إنّ “الشهيد الفريق قاسم سليماني وحّد طريق جبهة محور المقاومة في كل مناطق المقاومة”، مضيفاً أنّ “الترابط الذي أوجده الشهيد سليماني داخل طهران انعكس على مختلف الدول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.