مسؤول أمريكي: أمريكا والناتو تبدآن في عملية الانسحاب من أفغانستان وهذا سيعني تسليم القواعد والمعدات للقوات الأمنية الأفغانية

مسؤول أمريكي: أمريكا والناتو تبدآن في عملية الانسحاب من أفغانستان وهذا سيعني تسليم القواعد والمعدات للقوات الأمنية الأفغانية

كابول -(د ب ا)- قال قائد القوات الدولية في أفغانستان اليوم الأحد إن الولايات المتحدة الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (الناتو) بدآ في اتخاذ ” خطوات محلية” ضمن عملية سحب قواتهما من أفغانستان.

 وقال الجنرال سكوت ميلر للصحفيين في كابول إن العملية بدأت بالفعل، بعد إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه سوف يتم سحب القوات بحلول 11 أيلول/سبتمبر المقبل.

وأضاف ميلر” جميع قواتنا تستعد للانسحاب، ورسميا سيكون تاريخ الاشعار في الأول من آيار/مايو المقبل، ولكن في نفس وقت بدء اتخاذ الخطوات المحلية التي بدأناها بالفعل”.

وأوضح ميلر أنه سيجرى انسحابا منظما من أفغانستان، وهذا سيعني تسليم القواعد والمعدات للقوات الأمنية الأفغانية.

وتخوض الحكومة الأفغانية صراعا طويلا مع المسلحين بما في ذلك حركة طالبان، على الرغم من أن الجانبين التزما بإجراء مباحثات سلام.

وكانت حركة طالبان قد قالت الأسبوع الماضي إنها لن تشارك في أي مباحثات سلام في أفغانستان حتى تنسحب جميع القوات الأجنبية من البلاد.

ومن ناحية أخرى، قال مسؤولون محليون إن ما لا يقل عن ثمانية مدنيين قتلوا في هجمات جوية وقذف بمدافع الهاون للقوات الأفغانية بإقليم وارداك بوسط البلاد.

وقال العضوان بمجلس الإقليم اختار محمد وشريف الله هوتاك لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.ا) إن ما لايقل عن أربعة من أفراد أسرة واحدة قتلوا في هجوم جوي في منطقة جالريز بالإقليم، حيث كانت القوات الحكومية تجرى عملية ضد جماعات متمردة منذ عدة أسابيع.

واتهم ساسة محليون القوات الحكومية بأنها وراء الحادثين، في حين أشارت بعض التقارير الإعلامية إلى وجود عدد خسائر بشرية أعلى.

واحتجاجا على الواقعتين، قام سكان كابول بإغلاق طريق كابول-قندهار السريع بالإقليم، وفقا لما قاله العضوان بمجلس الإقليم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *