مسؤول بالجهاد الإسلامي في لبنان يؤكد أن المقاومة لن تدخل في أي حوارات لوقف المعركة ويطالب الشعوب العربية بالخروج عن الصمت وإيقاف كل أشكال التطبيع مع الكيان..ومصر تتقدم بمبادرة لوقف إطلاق النار في غزة

مسؤول بالجهاد الإسلامي في لبنان يؤكد أن المقاومة لن تدخل في أي حوارات لوقف المعركة ويطالب الشعوب العربية بالخروج عن الصمت وإيقاف كل أشكال التطبيع مع الكيان..ومصر تتقدم بمبادرة لوقف إطلاق النار في غزة

بيروت القاهرةـ ( د ب أ)- استنكر مسؤول العلاقات الفلسطينية لحركة الجهاد الاسلامي في لبنان ابو سامر موسى اليوم السبت “هذه الهجمة الصهيونية على قطاع غزة ومحاولتها تغيير قواعد الاشتباك وإنهاء معادلة المقاومة، وعملية الاغتيال الجبانة للقائد تيسير الجعبري”.

 ونقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” عن موسى قوله ، في بيان صحفي اليوم : “لن ندخل في أي محادثات أو حوارات لوقف المعركة، وسيدفع الاحتلال الصهيوني ثمن جريمته الجبانة التي استهدفت المدنيين والاطفال الابرياء”.

 وطالب الشعوب العربية كافة بـ “الخروج عن الصمت ورفع الصوت وإعلان موقف واضح مؤيد للمقاومة، وبخاصة أن الكيان يستهتر بأنظمتكم وحكوماتكم ولا يعيرها اي اهتمام، وإيقاف كل أشكال التطبيع مع هذا الكيان المجرم بشكل عام”.

وتواصل إسرائيل شن غارات جوية على قطاع غزة لليوم الثاني ،بحسب مصادر فلسطينية.

واستشهد ما لايقل عن 13 فلسطينيا جراء سلسلة غارات إسرائيلية بدأت عصر أمس الجمعة على قطاع غزة بينهم طفلة تبلغ 5 أعوام وقيادي عسكري بارز في حركة الجهاد الإسلامي.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي أطلق عملية عسكرية ضد أهداف لحركة الجهاد الاسلامي في قطاع غزة تضمنت استهداف عدد من نشطاء الحركة.

من جهتها تقدمت مصر بمبادرة لوقف إطلاق النار في غزة بعد الاعتداءات الإسرائيلية الأخيرة على القطاع التي أدت إلى استشهاد تيسير الجعبري القائد العسكري البارز في حركة الجهاد الإسلامي وعدد من المدنيين وأعضاء الجناح العسكري لحركة الجهاد.

وقال مصدر امني مصري لوكالة الأنباء الألمانية( د ب أ) اليوم السبت إن “مصر أجرت العديد من الاتصالات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني من أجل وقف إطلاق النار وعدم تطور الأحداث في القطاع وحتى لا يحدث المتوقع منه بالرد الفلسطيني من غزة نحو المدن الإسرائيلية لتشتعل الأمور ثانية في المناطق الفلسطينية والإسرائيلية على السواء مثلما حدث في العام الماضي” .

وأكد المصدر ، الذي رفض ذكر اسمه ، ورفض التصريح بتفاصيل المبادرة المصرية،  أن وفدا امنيا مصريا يستعد إلى السفر خلال ساعات بصورة عاجلة إلى إسرائيل وفلسطين لإطلاق مبادرة وقف إطلاق النار والسيطرة على الأمور قبل تفجر الأوضاع