وزير الخارجية المغربي عن إعلان “غوفرين” تعيينه سفيرا لإسرائيل في الرباط: لا تعليق

وزير الخارجية المغربي عن إعلان “غوفرين” تعيينه سفيرا لإسرائيل في الرباط: لا تعليق

الرباط ـ وكالات: حالة من الجدل المغربي نقلتها وسائل إعلام محلية، أعقبت إعلان القائم باعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي في الرباط ديفيد غوفرين، تعيينه كسفير لبلاده في المملكة المغربية.

فحسب جريدة “هسبريس” المغربية، فإن ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، قد علق بكلمة واحدة على ما نشره غوفرين عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قائلا: “لا تعليق”.

وكان ديفيد غوفرين، القائم بأعمال مكتب الاتصال الإسرائيلي في المغرب، قد كتب عبر حسابه في تويتر معلنا تعيينه كسفير لبلاده في الرباط.

وقال: “أتشرف ان اشارك متابعي واصدقائي من جميع انحاء العالم خبر تعييني كسفير رسمي لدولة اسرائيل بالمغرب، اشكر بهذه المناسبة كل شركائنا بالمغرب وخارجه على مجهوداتهم لارساء السلم والسلام”.

وأضاف غوفرين “سوف نتابع عملنا للسير نحو تطوير العلاقات المشتركة لصالح البلدين الشقيقين”.

وقد شهدت الساحة المغربية جدلا كبيرا جراء هذا الإعلان، حيث انتقد قانونيون ما نشره غوفرين، مؤكدين ان استخدامه مفردة “تعيين”، غير دقيق، لأن التعيين بحسبهم لا يكون إلا بعد وجود أوراق اعتماد يتم تقديمها إلى السلطات في البلد الذي يعين فيه، وهو ما لم يتم مع غوفرين إلى الآن.

يشار إلى أن غوفرين كان قد شغل مناصب مختلفة في مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية في القدس، بما في ذلك منصب رئيس القسم الأردني في وزارة الخارجية، إلى أن اختارته لجنة التعيينات في الخارجية في الـ10 من فبراير/شباط 2016، سفيرا لإسرائيل في مصر.

وأواخر العام الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية التي جرى تجميدها عقب الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2000. ولاحقا، سافر غوفرين إلى المغرب ليشغل منصب القائم بأعمال سفارة بلاده هناك، قبل تعيينه رسميا اليوم سفيرا لتل أبيب لدى الرباط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *