الديلي تلغراف: الفلسطينيون في انتظار اللقاح وإسرائيل بدأت عملية قياسية طعمت فيها الآلاف من مواطنيها

الديلي تلغراف: الفلسطينيون في انتظار اللقاح وإسرائيل بدأت عملية قياسية طعمت فيها الآلاف من مواطنيها

المجهر الدولية – نشرت صحيفة الديلي تلغراف، وتقرير لجيمس روثويل في القدس، يفيد بأن الفلسطينيين سينتظرون حتى مارس/ آذار للحصول على لقاح كوفيد 19، بينما بدأت إسرائيل عملية قياسية طعمت فيها الآلاف من مواطنيها.

وتقول الصحيفة إن القادة الفلسطينيين أعلنوا أنهم يتوقعون وصول الدفعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا بحلول مارس/ آذار. وتواجه الضفة الغربية وقطاع غزة انتظارا طويلا لتلقي التطعيمات بينما تمضي إسرائيل قدما في حملة التطعيم القياسية.

وجاء ذلك في الوقت الذي اتهم مسؤولون فلسطينيون إسرائيل بـ”تجاهل” واجباتها كقوة محتلة لمساعدتهم في حماية شعبهم من المرض، حسبما تقول الصحيفة.

وقالت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان إن “سعي القيادة الفلسطينية لتأمين اللقاحات من مصادر مختلفة لا يعفي إسرائيل من مسؤولياتها تجاه الشعب الفلسطيني في توفير اللقاحات”.

وتقول إسرائيل إنه ليس عليها أي التزام قانوني بتوفير اللقاحات للضفة الغربية وغزة، إذ تنص اتفاقات أوسلو على أن هذا واجب القادة الفلسطينيين.

ووفقًا لتقارير في وسائل إعلام إسرائيلية، زودت الحكومة الإسرائيلية السلطات الفلسطينية بحوالي 100 جرعة لقاح في وقت سابق من هذا الشهر باعتبارها “بادرة إنسانية”.

وتقول الصحيفة إن إسرائيل أتمت بالفعل منح أول جرعة من لقاح فيروس كورونا لأكثر من مليوني شخص – حوالي 20 في المئة من السكان – في إطار برنامج التطعيم الأسرع في العالم.

وتمنح اتفاقات أوسلو التي وقعت في التسعينيات السلطة الفلسطينية حكما ذاتيا محدودا في الضفة الغربية، بينما تسيطر حركة حماس على قطاع غزة.

وفي حين تنص الاتفاقات على أن السلطات الفلسطينية يجب أن تتولى تطعيم مواطنيها، فإنها تقول أيضا إن كلا الجانبين مطالب “بالتعاون في مكافحة” الأوبئة والأمراض المعدية.

(بي بي سي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *