صانداي تايمز: جو بايدن يريد التفاوض مع طهران رغم أنه لم يخفف العقوبات ضدها أو يرفعها

صانداي تايمز: جو بايدن يريد التفاوض مع طهران رغم أنه لم يخفف العقوبات ضدها أو يرفعها

المجهر الدولية – نشرت صانداي تايمز تقريرا لمراسلها في واشنطن، دافيد شارتر، بعنوان “الولايات المتحدة وإيران تتخذان خطوات نحو استئناف المحادثات النووية”.

ويقول شارتر إن إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بدأت اتخاذ خطوات جديدة تمهيدا لمحادثات مع طهران بشكل غير مباشر بهدف إحياء الاتفاق النووي والحد من قدرات إيران النووية.

ويضيف أن مسؤولين من الولايات المتحدة وإيران سيجتمعون في فيينا لخوض المحادثات، وذلك بعد مرور نحو 3 سنوات على إعلان الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، انسحاب بلاده من الاتفاق.

ويوضح شارتر أن اجتماع فيينا هو جزء من اجتماع دولي يضم عدة دول أوربية علاوة على الصين وروسيا وهو جزء من الاتفاق النووي الدولي بين القوى العظمى وإيران الذي وُقع عام 2015.

ويقول الصحفي إن هذه هي أول خطوة عملية نحو التهدئة المطلوبة لإعادة بناء الاتفاق الدولي وتفعيله منذ انسحاب واشنطن منه وإعادة فرض إدارة ترامب عقوبات اقتصادية على إيران، مشيرا إلى أن إدارة بايدن لم تخفف هذه العقوبات أو ترفعها حتى الآن.

ويؤكد شارتر أن طهران تمكنت خلال تلك الفترة التي انسحبت خلالها واشنطن من الاتفاق من رفع كميات اليورانيوم المخصب التي تمتلكها، حتى وصلت إلى تخزين كميات كافية منه تسمح لها بصنع قنبلة نووية.

(بي بي سي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *