صنداي تايمز: عمران خان عازم على العودة للسلطة

صنداي تايمز: عمران خان عازم على العودة للسلطة

أجرت صحيفة صنداي تايمز حوارا مع رئيس الوزراء الباكستاني السابق عمران خان، والذي أطاح به البرلمان الباكستاني في العاشر من إبريل (نيسان) الماضي، تضمن رؤيته لمستقبل العملية السياسية في بلاده، ورؤيته للسياسات الأمريكية وحركة طالبان.

وتفرد الصحيفة في مقدمة الحوار لشخص عمران خان الذي كان نجما كبيرا في لعبة الكريكيت وكيف أنه كان وسيما للغاية في ريعان شبابه و خاض نزوات عديدة وتزوج ثلاث مرات.

ويرصد الصحفيان اللذان أجريا الحوار في قصر خان، الواقع خارج إسلام أباد، كيف أن خان أصبح مسلما ملتزما، فلم تظهر أي فتيات في موقع إجراء الحوار وإن كان مليئا بالحراس والكلاب الشرسة المدربة.

وتضيف الصحيفة أن عمران خان، البالغ 69 عاما، يرفض ترك الساحة السياسية في واحدة من أكثر بلدان العالم فسادا.

ويقول نجم الكريكيت السابق، الذي تزوج نجلة الملياردير جيمس غولدسميث عام 1995، إنه كان بإمكانه أن يعيش “حياة سهلة جدا في بريطانيا حيث لا يفعل شيئا سوى الحديث أو الكتابة عن الكريكيت وتحقيق دخل مادي معقول”.

وتابع: “تصل في نقطة معينة في حياتك إلى أن هناك هدفا من الحياة، وأن هناك حياة بعد الموت، وأن هناك إلها، ويُتوقع منك أن تعيش كإنسان جيد”، يقول خان هذا الكلام بينما تحرك أصابعه المسبحة، وصوت المؤذن يصدح في الأجواء.

ويضيف خان أن دافعه، لخوض العمل السياسي، هو تحسين النظام الصحي في البلاد والقضاء على الفساد والتوريث السياسي وإقامة دولة القانون، في أقرب وقت، لتصبح باكستان مثل بريطانيا.

وتقول الصحيفة إن “خان كان حريصا في حديثه على ألا ينتقد الجيش الباكستاني مباشرة، لأنه سيكون في حاجة لدعمه من أجل العودة إلى السلطة، ولكنه سبق وأن اتهم الولايات المتحدة والجيش بالعمل على الإطاحة به من رئاسة الوزراء وأن رشى بالملايين دُفعت من أجل هذا”.

ونفت الولايات المتحدة، التي لديها سفارة محصنة من الهجوم النووي، أي ضلوع لها في سحب الثقة من عمران خان.

وانتقد خان انضمام بلاده للحرب على الإرهاب، التي شنتها واشنطن في عهد جورج بوش الإبن، قائلا إنها تسبب في إزهاق أرواح 80 ألف شخص وتشريد 3.5 مليون شخص مع تنفيذ مئات الهجمات للمسيرات على الأراضي الباكستانية. (بي بي سي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.