صندوق النقد يحذر من أن التعافي الاقتصادي يفقد القوة الدافعة

صندوق النقد يحذر من أن التعافي الاقتصادي يفقد القوة الدافعة

المجهر الدولية – واشنطن- (د ب أ): حذر صندوق النقد الدولي الخميس من أن التعافي الاقتصادي العالمي يفقد الزخم في خضم موجة جديدة لجائحة فيروس كورونا في دولة عدة.

وقال صندوق النقد في مذكرة أعدت لقمة مجموعة العشرين، المقرر مطلع الأسبوع المقبل، إن الحاجة المستمرة للتباعد الاجتماعي تلقي بظلالها على النمو، خصوصا في القطاع الخاص، حيث الاختلاط القوي.

وكتب خبراء الصندوق: “معدل الغموض والمخاطر مرتفع بشكل استثنائي… من المرجح أن تخلف الأزمة جراحا عميقة ومتفاوتة”.

وفي تدوينة منفصلة، قالت مديرة الصندوق، كريستالينا جورجيفا، إن إحراز تقدم كبير في تطوير لقاحات مضادة لفيروس كورونا، يعزز الآمال في القضاء على الفيروس.

لكنها أضافت أنه “في الوقت الذي يلوح فيه في الأفق الآن حل طبي للأزمة، لا يزال المسار الاقتصادي أمامنا تكتنفه صعاب، وهو عرضة لانتكاسات”.

وقالت جورجيفا إن التقييمات المرتفعة للأصول إلى جانب مجرد تعاف جزئي، قد أديا إلى قطع الارتباط بين أسواق المال والاقتصاد الحقيقي “في ظل وجود مخاطر كامنة على الاستقرار المالي”.

ودعا صندوق النقد الدولي الساسة إلى التركيز على إنهاء الأزمة سريعا ودعم عملية تعاف قوية، وقال إنه يتعين على البنوك المركزية تمديد مساعداتها المالية إلى أبعد مما هو معلن بالفعل.

وتوقع الصندوق الشهر الماضي أن يسجل الاقتصاد العالمي انكماشا بنسبة 4ر4% في .2020 كما يتوقع تعافيا جزئيا ومتفاوتا العام المقبل، بمعدل نمو يبلغ 5,2 بالمئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *