يديعوت احرونوت: تحية سلام من الدوحة.. جنرالات واقتصاديون ومستشرقون ورياضيون إسرائيليون يتواجدون في العاصمة القطرية حاليا.. وعودة العلاقات وشيكة بين قطر والسعودية

المجهر نيوز

تحدثت سمدار بيري الكاتبة في صحيفة “يديعوت احرونوت” الإسرائيلية في مقالة لها من قلب مدينة الدوحة عاصمة قطر عن اجتماع لجنرالات واقتصاديين ومستشارين إسرائيليين في قصر المؤتمرات القطري رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية.

ونقلت الكاتبة عن مسؤول كبير في حكومة قطر قوله قريبا جدا، سينتهي الحصار السعودي الذي تواصل منذ سنة وستتوقف المقاطعة التي فرضتها مصر، اتحاد الامارات والبحرين على قطر. وواصل يقول انه بالتوازي، ستتحسن العلاقات مع اسرائيل في كل واحدة من امارات الخليج، حيث ستكون التالية في الطابور بعد عُمان وابو ظبي هي المملكة في البحرين.

وشدد المسؤول القطري على أن العلاقات بين اسرائيل والسعودية، التي “لها عمق كبير جدا” على حد تعريفه، ستبقى في هذه الاثناء “خلف الستار”. وذلك لان ولي العهد السعودي، الامير محمد بن سلمان غير معني بان تنكشف العلاقات حاليا، وعلى حد قوله ليس لاسرائيل أيضا مصلحة في الكشف.

وأكدت الكاتبة أن مكان الاسرائيليين ليس غائبا، وهذا الاسبوع لم يتواجدوا فقط في مباريات الجودو في دبي او في حاشية رئيس الوزراء في عُمان: ففي أحد الفنادق في الدوحة يتدرب فريق من الرياضيين الاسرائيليين، ولكن بناء على طلب المضيفين فانه يبقى في الظل، كما يوجد هنا فريق ثان من الاسرائيليين، دعي الى مؤتمر اقتصادي – سياسي يبقى برعاية وزارة الخارجية القطرية. صحيح أنه لا توجد علاقات رسمية بين قطر واسرائيل، ولكن ضباط عسكريين سابقين، مستشارين سياسيين، اقتصاديين ومستشرقين اسرائيليين يوجدون في الدوحة ويثيرون اهتماما خاصا.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق