نيزافيسيمايا غازيتا: العقوبات ضد إيران سترتد على ترامب في أفغانستان

المجهر نيوز

تحت العنوان أعلاه، كتب إيغور سوبوتين، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول احتمال قطع الطرق التجارية إلى كابل، بسبب العقوبات المفروضة على إيران.

وجاء في المقال: دعوة البلدان الأجنبية إلى خفض واردات النفط الإيراني إلى الصفر، وتطبيق حظر على العلاقات التجارية مع شركات الجمهورية الإسلامية، يمكن أن تنقلب بقسوة على السلطات الأمريكية.

تحت التدابير التقييدية يقع ميناء في مدينة شهبهار الإيراني في خليج عمان.

يرى الخبراء أن فرض عقوبات ضد إيران قد يقود إلى معاناة الأمريكيين من خسائر فيما يتعلق باستراتيجيتهم في جنوب آسيا: يعتبر شهبهار عنصرا هاما في استقرار الاقتصاد الأفغاني…

وفي الصدد، قال مدير مركز دراسة أفغانستان المعاصرة، عمر نصّار، لـ”نيزافيسيمايا غازيتا”: “ينظر إلى شهبهار في المنطقة كمنافس للممر الصيني-الباكستاني. أفغانستان، تعتمد في الوقت الحالي على الترانزيت عبر باكستان وتحاول الخروج من هذه التبعية، وبالتالي تعتمد على شهبهار. إلا أن هذا المعبر لا يعمل بالاستطاعة المطلوبة. يكاد الأمريكيون لا يلقون بالا إليه، لكنه مهم بالنسبة للأفغان”.

ومن جهته، قال الخبير العسكري يوري ليامين، للصحيفة: ” شهبهار، ميناء كبير.. وله أفق هائل للتنمية في إطار إنشاء ممر النقل بين الشمال والجنوب، وخاصة لتطوير التجارة في دول آسيا الوسطى مع الهند ودول أخرى. لذلك، وظفت الهند في حينه أموالا لتطوير هذا الميناء الإيراني. وهذا الميناء مهم بالدرجة الأولى بالنسبة لأفغانستان، التي طالما أرادت الحصول على بديل للتجارة عبر الموانئ الباكستانية، وقامت مؤخرا بإعادة توجيه الترانزيت من خلال إيران، بما في ذلك عبر ميناء شهبهار، بدلا من باكستان”

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق