بلومبرغ: منتصف ليل الأحد – الإثنين بداية وضع خط فاصل فى عالم النفط مع دخول العقوبات ضد إيران

المجهر نيوز

ذكرت وكالة “بلومبرج” الإخبارية، اليوم السبت، أن منتصف ليل الأحد / الإثنين سيكون هو البداية لوضع خط فاصل فى عالم النفط .

وأضافت أنه اعتبارا من ذلك الموعد، سيكون أي طرف يحصل على النفط من إيران عرضة لإجراءات من جانب الحكومة الأمريكية، بموجب عقوبات من المقرر أن تفرضها الولايات المتحدة على طهران.

وبينما خففت الولايات المتحدة من موقفها تجاه ثالث أكبر منتج للنفط في الشرق الأوسط يوم الجمعة، حيث سمحت باستمرار بعض التجارة، فإن الصادرات تتراجع بالفعل.

وتراجعت الصادرات بالفعل بنسبة 37% منذ أن أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه سيعيد فرض عقوبات على إيران، وفور دخول تلك العقوبات حيز التنفيذ في الخامس من تشرين ثان/نوفمبر الجاري، يمكن أن يصبح اضطراب العرض الكلي هو الأكبر منذ أن اندلعت في ليبيا حربا أهلية في بداية هذا العقد، حسب المصدر نفسه.

وستمنح الولايات المتحدة إعفاءات إلى ثماني حكومات وكيانات بشرط أن تكون أي مشتريات من إيران في “مستويات منخفضة للغاية” ، حسبما ذكر وزير الخارجية مايك بومبيو أمس الجمعة.

لكن إدارة ترامب في نهاية المطاف تسعى للضغط على مبيعات إيران نحو “صفر” – بشكل يحتمل أن يترك فجوة سيكون من الصعب على المنتجين حتى الكبار منهم مثل المملكة العربية السعودية تجسيرها .

وذكرت وكالة “بلومبرج” الإخبارية ، اليوم السبت، أن العراق أوقف صادراته من حقول النفط الشمالية في كركوك إلى إيران قبل ثلاثة أسابيع، تمشيا مع العقوبات الأمريكية على إيران.

جاء ذلك حسبما نقلت الوكالة عن مصادر مطلعة لم تكشف النقاب عنها ، دون تأكيد رسمي.

وكانت صادرات الخام إلى إيران تتم عبر شاحنات ، وكانت الحمولة القصوى قبل التوقف تتراوح بين 20 – 30 ألف برميل يوميا.

ويصل إنتاج حقوق كركوك حاليا نحو 230 ألف برميل يوميا.

ويمكن أن تزيد كركوك الإنتاج بإضافة 100 ألف برميل يوميا عندما تُستأنف الصادرات إلى ميناء “جيهان” عبر خط أنابيب كردي.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق