التعايش الديني يستنكر العمل الإرهابي بمصر

المجهر نيوز

استنكر مركز التعايش الديني في بيان لها اليوم العمل الإرهابي الذي استهدف حافلة تقل مسيحيين كانوا عائدين من زيارة إلى دير الأنبا صموئيل في المنيا.

وتالياً نص البيان:

بكل مظاهر الاستهجان وبكل مشاعر الغضب تلقينا نبأ العمل الاجرامي المروع الذي استهدف من جديد مواطنين مصريين على أرض مصر وهم في طريقهم للتعبد في واحد من بيوت الله يؤمه بخشوع الساعون الى الله طاعةً وتمجيداً وتعبداً.

اننا في مركز التعايش الديني نعلن استنكارنا الشديد وشجبنا الأكيد لهذا الاعتداء الارهابي البشع الذي جاء بخسته وجبنه شهادة على ارهاب متوحش دنيء يقوم به، في سلسلة جرائم التوحش والارهاب، الخارجون على الشرائع والخلق والانسانية.

ان هذا الاعتداء الغاشم الجبان ومثله كل اعتداء وفعل يسيء الى الأوطان والمقدسات وتعدٍّ على حياة الناس وأرواحهم وأمنهم وكرامتهم يتطلب موقفاً صلباً وحازماً يسحق شر الارهاب وفكره وأدواته.

ومن الأردن الذي يقف بكل صلابة واصرار في مقدمة الدول المحاربة للإرهاب، نعبر عن تضامننا مع مصر الشقيقة ونقف الى جانب أحبتنا في المنيا من أُسر اخوتنا شهداء هذه المجزرة الذين سقطوا ضحايا للكراهية والحقد والسواد الذي يحمله أعداء الحياة. معربين عن صادق تعازينا لجمهورية مصر العربية ولسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي ولقداسة البابا تاوضروس والكنيسة القبطية ولكل المصريين ونخص أُسر الشهداء رافعين أيدي الضراعة للعلي القدير أن يسكن الشهداء في ديار القديسين وينعم على المصابين بالشفاء العاجل.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق