آلاف المستوطنين المتطرفين يستبيحون الحرم الإبراهيمي

المجهر نيوز

استباح آلاف المستوطنين المتطرفين اليهود ليلة أمس السبت، ولغاية ساعات الفجر الاولى من اليوم الاحد، الحرم الإبراهيمي الشريف في البلدة القديمة من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، بذريعة الاحتفال بما يُسمى “عيد السيدة سارة” . وقال مدير ورئيس سدنة الحرم الإبراهيمي الشيخ حفظي أبو سنينة في بيان له، إن “المستوطنين استباحوا تحت حماية قوات الاحتلال المدججة بالسلاح، الحرم الإبراهيمي الشريف، وأدوا صلوات تلمودية فيه، كما أطلقوا مزاميرهم وابواقهم داخل المسجد وفي باحاته واروقته وساحاته الخارجية”.
وأشار أبو سنينة، إلى أن اقتحام المستوطنين للحرم ونصبهم لخيام متنقلة في محيطه يتزامن مع منع سلطات الاحتلال رفع الآذان فيه لعشرات الأوقات خلال الشهر الواحد، مضيفاً ان قوات الاحتلال تمارس التضييق وتعرقل وصول الوافدين والزائرين والمصلين من المسلمين إلى الحرم بشكل مستمر في محاولة لتهويده بالكامل. واضاف، ان اقتحام المستوطنين الحرم الإبراهيمي امر خطير، وينذر بعواقب وخيمة، وخطوة جديدة باتجاه السيطرة عليه.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق