البحوث الزراعية يدرب مئة وخمسين مزارعا ومهندسا زراعيا في مجال تصنيع الكمبوست

المجهر نيوز

عقدت مديرية الدراسات الاقتصادية والاجتماعية في المركز الوطني للبحوث الزراعية دورة تدريبية شاملة في مجال تصنيع الاسمدة العضوية (الكمبوست)، ضمن المرحلة الرابعة من مشروع الاستدامة المائية والقدرة التنافسية للأعمال الزراعية في وادي الأردن، والذي ينفذ بالتعاون مع وزارة التخطيط.
واشتملت الدورة التي عقدت في مخيم زيزفون البيئي لعدد من المهندسين الزراعيين والمزارعين من وادي الأردن على طرق إدارة المخلفات الزراعية بشقيها النباتي والحيواني وذلك بالتعاون مع وزارة الزراعة ووزارة البيئة، والإدارة الملكية لحماية البيئة، وسلطة وادي الأردن وجمعيات مستخدمي المياه.
وأكد الدكتور نزار حداد مدير عام المركز الوطني للبحوث الزراعية على أهمية مشاركة المؤسسات الحكومية والخاصة في نقل التكنولوجيا الحديثة واكتساب الخبرات العلمية البحثية، إضافة إلى تأهيل مزارعي وادي الأردن على الإستخدام الأفضل لإدارة الأراضي الزراعية من خلال تقليل إستخدام الأسمدة الكيماوية التي تلحق الضرر بالأراضي الزراعية.
وبينت الدكتورة مسنات الحياري مدير مديرية الدراسات الإقتصادية والإجتماعية ومنسق المشروع أن المركز الوطني أنهى المرحلة الرابعة من تدريب المزارعين والمهندسين على تصنيع الكمبوست، وأن القطاع الزراعي بحاجة إلى نقلة نوعية من خلال التوسع العمودي وإستخدام طرق حديثة في الإنتاج ضمن مواصفات آمنه وبمواصفات عالية وبكلف أقل للحصول على منتج أردني ذو جوده عالية منافس للأسواق التصديرية.
وأبدى الرائد رائد الدباس رئيس قسم البيئة في الادارة الملكية لحماية البيئة/ إقليم الوسط استعداده للتعاون مع المركز الوطني للحد من مشاكل التلوث البيئي من خلال دوريات الادارة الملكية لاتخاذ الإجراءات المشددة بحق السيارات التي تحمل الأسمدة العضوية غير المعالجة بدون الحصول على الترخيص الخاص بتصنيع الأسمدة العضوية في وادي الأردن.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق