سيئول وواشنطن تستأنفان تدريباتهما البحرية المشتركة

المجهر نيوز

تستأنف كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأميركية تمريناتهما البحرية المشتركة التي يجري تنفيذها على مستوى الكتائب هذا الأسبوع، حسب إفادة مسؤولين عسكريين جنوبيين اليوم الأحد.
وكانت بحريتا البلدين أرجأتا هذه التدريبات على غرار جهود المصالحة التي تبذلها حكومة كوريا الجنوبية مع الجارة الشمالية، اخيرا، حسب وكالة يونهاب الرسمية.
وستبدأ قوات مشاة البحرية للبلدين تمريناتهما المشتركة غدا الاثنين، وستستمر لمدة أسبوع في “بوهانغ” في الجنوب الشرقي لكوريا الجنوبية.
ويجري تنفيذ التدريبات المذكورة بمشاركة 500 جندي من مشاة البحرية الكورية الجنوبية وقوات الاستطلاع البحري الأميركية 3 التي تتخذ من أوكيناوا مقرا لها.
وتم إرجاء برنامج التدريبات البحرية الكورية المتعارف عليه بالكود “كيه إم إي بي” لفترة امتدت لستة أشهر منذ شهر ايار الماضي على غرار انخراط البلدين بالجهود الدبلوماسية مع كوريا الشمالية الرامية إلى تفكيك أسلحتها النووية.
وكان الجيشان الحليفان قررا سابقا تنفيذ 19 جولة من هذه التدريبات خلال العام المالي لسنة 2018 والذي يمتد خلال الفترة بين شهري تشرين الاول 2017 وايلول 2018، بيد أنهما قاما بتنفيذ 11 جولة فقط منها.
ويخطط الجانبان للقام بـ 24 جولة من تدريباتهما البحرية خلال العام المالي الحالي (تشرين الاول 2018م – 2019ايلول)، حسب إفادة قدمتها البحرية الجنوبية إلى المجلس التشريعي في التاسع عشر من شهر تشرين الاول الماضي.
ونفذت مشاة البحرية للجيشين 14 جولة من التدريبات البحرية المشتركة في عام 2016، و17 جولة في العام الماضي.
ومن المقرر أن تبدأ تمرينات هذا العام بشهر تشرين الثاني الحالي بإطار الخطة السنوية التي وضعها الجيشان المتحالفان، حسب مصدر عسكري بالبحرية الجنوبية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق