اللواء الحمود : الأسرة حجر الأساس للمجتمع

المجهر نيوز

قال مدير الأمن العام اللواء فاضل الحمود ان انشاء ادارة حماية الاسرة في نهايات القرن الماضي جاء ايمانا من مديرية الامن العام بضرورة حماية الاسرة والحفاظ على مكوناتها والوقوف على كل ما تمر به من ظروف او مشكلات وايجاد السبل والحلول لها بأطر قانونية واجتماعية ونفسية تحافظ على النسيج العائلي والمجتمعي .

واكد اللواء الحمود خلال زيارته اليوم الى ادارة حماية الاسرة ان الاسرة هي حجر الاساس للمجتمع الاردني ولبنته الرئيسية ومصدر تنميته وديمومته, وان لادارة حماية الاسرة دوراً هاماً ورئيسياً في الحفاظ عليها من خلال كل ما يُبذل من جهود لتوفير الامن والحماية للمرأة والطفل ومنع اي تعد او اهمال بحقهم وهو الغاية التي أُنشأت لاجلها أدارة حماية الاسرة للتعامل مع حالات العنف الاسري والاعتداءات الجنسية بكافة اشكالها ، ضمن منظومة عمل تقوم اساسا على الخصوصية والسرية وتحقيق المصلحة الفضلى للطفل والمرأة .

واوضح اللواء الحمود الى ضرورة الاستمرار بالنهج التشاركي المعمول به في أدارة حماية الأسرة خاصة مع وزارتي التنمية الاجتماعية والصحة ومؤسسات المجتمع المدني والذي يعتبر انموذجا للعمل المشترك بين مختلف المؤسسات الاخرى لتحقيق الغايات السامية التي نعمل لأجلها سويا في الحفاظ على الاسرة وصولا لمجتمع خال من العنف والجريمة .

واطلع اللواء الحمود خلال جولة له داخل الادارة على تطوير وتحديث المركز التدريبي الاقليمي التابع للادارة والذي انشأ لعقد الدورات الداخلية ونقل الخبرات والتجارب للدول الشقيقة والصديقة بكل ما يتعلق بقضايا الاسرة والحفاظ عليها والتعامل القانوني والمجتمعي معها .

من جانبه بين مدير إدارة حماية الأسرة العقيد فخري القطارنة خلال ايجاز قدمه عرض من خلاله آليات العمل المنتهج داخل الادارة واقسامها المنتشرة في مختلف محافظات المملكة والخدمات المقدمة من خلالها اضافة الى التطلعات المستقبلية للعمل في الادارة والتطوير الذي تسعى للوصول اليه وابراز برامج الحماية والتوعية المجتمعية الموجهه للاسرة ، مشيراً الى أن مركز التدريب الاقليمي داخل الادارة سيقدم برامج تدريبية متخصصة في مجالات العمل الشرطي والاجتماعي والانساني المتعلقة بحماية الأسرة وفق التشريعات الأردنية ونقل تجربة مديرية الأمن في هذا الجانب لنظرائه من الدول الصديقة والشقيقة .

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق