“كودة” خاصة للطاقة الشمسية كطاقة بديلة ومتجددة

المجهر نيوز

افتتح وزير الأشغال العامة والاسكان المهندس فلاح العموش اليوم الأحد أعمال المؤتمر الدولي الأول حول “طاقات المستقبل” والذي يعقده اتحاد المهندسين العرب بالتعاون مع نقابة المهندسين الاردنيين وبمشاركة عربية ودولية واسعة.

واكد المهندس العموش خلال افتتاحه أعمال المؤتمر على ان مجلس البناء الوطني أعد “كودة” خاصة للطاقة الشمسية كطاقة بديلة ومتجددة لاستخدامها في المجالات الحرارية والكهربائية وخاصة في ظل الحاجة الملحة للدمج بين العمارة التقليدية والفكر الهندسي الذي يبحث عن مفاهيم الاستدامة في التصميم والتنفيذ عبر توفير الطاقة والمحافظة على البيئة.

وقال العموش إنه تم اعداد دليل الابنية الخضراء في المملكة الذي يتضمن الأسس الفنية والمتطلبات الخاصة كموقع المبنى واستدامته والتوفير في استخدام الطاقة ورفع كفاءتها للتقليل من استنزاف الموارد الطبيعية .

من ناحيته أكد امين عام اتحاد المهندسين العرب الدكتورعادل الحديثي، أهمية دراسة اقتصاديات هذه الطاقة، ومجالات استخدامها، مشيرا الى ان الطاقة المتجددة لن تحل بشكل كامل محل مصادر الطاقة الاحفورية .

وبين ان نسب الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة تتباين من دولة لأخرى بحيث لا تتجاوز 9%، مشددا على اهمية ايلائها اهمية خاصة من قبل الاتحاد والنقابات العربية من خلال تنظيم الورش واوراق العمل والدراسات المتعددة.

من جانبه قال نقيب المهندسين الأردنيين المهندس احمد سمارة الزعبي إن انعقاد هذا المؤتمر جاء لمناقشة أبرز الموضوعات الهامة في هذا المجال كصياغة الاستراتيجيات وفق تكنولوجيا الطاقة القائمة، والتقنيات المستقبلية للطاقات الجديدة، والأثر الاقتصادي والاجتماعي لها، واستعراض وسائل وحلول إنتاج الطاقة والحفاظ عليها، ومناقشة التشريعات الناظمة للطاقة المتجددة.

وأكد المهندس الزعبي على دعم النقابة للمؤسسات العاملة في حقل الطاقة المتجددة، مشيرا الى استحدات تخصصا فرعيا ضمن شعبة الهندسة الكهربائية تحت مسمى “الطاقة المتجددة”.

وعرج نقيب المهندسين خلال كلمته على عدة انجازات واتفاقيات تعاون بين النقابة وصندوق تشجيع الطاقة، و وزارة الطاقة للتعاون في مجال الطاقة المتجددة وتدريب المهندسين وتاهيلهم فيه.

وتطلع المهندس الزعبي الى ان يتمخض المؤتمر عن عدد من التوصيات التي ستسهم في رسم خارطة الطريق في مجال الطاقة المتجددة وطاقات المستقبل.

وفي الختام، قال الدكتور واصف سلعوس، إن اللجنة التحضيرية نظمت العديد من ورشات العمل المتخصصة، وقبلت اوراق بحثية مميزة لمناقشتها بين ممثلي الدول العربية المشاركة.

هذا وسيناقش المؤتمر على مدار يومين عددا من المحاور المتخصصة في مجال الطاقة المتجددة، كأثر ربط انظمة الطاقة المتجددة على توازن شبكة الكهرباء الوطنية، ونظام ادارة الطاقة، ووضع الطاقة في الاردن، والطاقة الحرارية الجوفية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق