بومبيو يدافع عن إعفاءات وسط عقوبات إيران

المجهر نيوز

دافع وزير الخارجية مايك بومبيو الأحد عن إعادة فرض إدارة الرئيس دونالد ترامب عقوبات على إيران، بينما طالب منتقدون محافظون ببذل المزيد من الجهد لعزل الجمهورية الإسلامية.

ورفض بومبيو في مقابلة مع برنامج “فوكس نيوز صنداي” الكشف عن الدول التي حصلت على إعفاءات من العقوبات الأميركية لمواصلة استيراد النفط الإيراني، لكنه قال إن الدول الثماني “تحتاج إلى مزيد من الوقت لتصل إلى الصفر”.

ولم يستبعد الوزير احتمال تمديد الإدارة الأميركية الإعفاءات بعد ستة أشهر.

وأكد أنه على الرغم من التنازلات “فإن هذه العقوبات كان لها بالفعل تأثير هائل”، مضيفا أن سياسة ترامب المتمثلة في “أقصى قدر من الضغط سيتم تنفيذه بالكامل اعتبارا من الاثنين” الخامس من تشرين الثاني/نوفمبر.

وسحب ترامب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع مع إيران في 2015 في وقت سابق من هذا العام.

وقال بومبيو إن الإدارة الأميركية مصممة على “تغيير سلوك النظام الإيراني”، خاصة دعمه للجماعات الإرهابية مثل حزب الله.

وتحدث بومبيو في برنامج “فيس ذي نيشن” على شبكة “سي بي أس” قائلا إنه “واثق” من أن إيران لن تستأنف برنامجها النووي مع انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

ومن المتوقع أن يقدم بومبيو ووزير الخزانة ستيفن منوشن مزيدا من التفاصيل بشأن العقوبات في مؤتمر صحافي الاثنين.

تحديث (14:15 ت.غ)

بومبيو يعلن أنه سيلتقي كبير مساعدي كيم جونغ أون

أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأحد أنه سيلتقي خلال الأسبوع الجاري في نيويورك كبير مساعدي الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

ولم يكشف بومبيو عن أي يوم تحديدا سيتم اللقاء مع المسؤول الذي وصفه بأنه “نظيره” الكوري الشمالي.

وأشار من جهة ثانية إلى أنه “ليس قلقا” من التحذير الذي وجهته بيونغ يانغ قبل ساعات وأعلنت فيه أنها تفكر “جديا” في العودة إلى استراتيجيتها السابقة القائمة على تطوير ترسانتها النووية.

وجاءت تصريحات وزير الخارجية الأميركي خلال مشاركته في برنامج في شبكة فوكس نيوز الإخبارية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق