وفاة فنان الراي المغربي ميمون الوجدي بعد صراع مع المرض

المجهر نيوز

توفي مغني الراي المغربي ميمون بكوش، الشهير بلقب ميمون الوجدي، السبت، بعد صراع طويل مع المرض.

ويعتبر الفنان الوجدي، من رواد فن الراي في شمال أفريقيا، حيث ترك بصمة خاصة في هذا اللون الغنائي، كما ساهم في إثراء الخزانة الفنية المغربية بالعديد من الأغاني الناجحة.

وبحسب مجموعة من الفنانين، فقد ساهم ميمون الوجدي بتطوير فن الراي حيث أضاف إليه مجموعة من الآلات الموسيقية العصرية، حيث يعد من بين الفنانين الأوائل الذين تركوا بصمة قوية بفن الراي في المغرب.

كانت بداية الفنان من خلال إصداره ألبوم “النار كدات” سنة 1982، فيما جاءت أغنية “تشطن خاطري” التي صدرت سنة 1984 مفتاحًا لباب الشهرة، بالإضافة إلى مجموعة من الأغاني الناجحة مثل “أش بكاك يا نوارة” و”صدمة كبيرة” و”مرجانة”، وآخر ألبوم له هو “رقة البسمة” سنة 2010.

ولد ميمون الوجدي سنة 1950، وبدأ مشواره الفني سنة 1984، وقد ذاع صيته بشكل كبير في سنوات الثمانينيات والتسعينيات.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق