اتحاد نقابي مغربي يعلن مقاطعته جلسات النقاش الاجتماعي مع الحكومة بسبب رفض العرض الحكومي بخصوص الزيادة في الرواتب

المجهر نيوز

أعلن الاتحاد المغربي للشغل، مقاطعة الحوار الاجتماعي مع الحكومة، وذلك بعد لقاء بوفد حكومي انقد اليوم الجمعة بالرباط.

 

وجاء اللقاء بدعوة من رئيـس الحكـومة، وجمع وفدا ممثلا للاتحاد المغربي للشغل أحد أهم الاتحادات النقابية المغربية المشاركة في جلسات الحوار بين الحكومة والتمثيلات النقابية،  مع وفد عن الحكومة في إطار ما أصبح يسمى ب”الحوار الاجتماعي” لمناقشة المطالب النقابية بشأن الزيادة في رواتب العمال والموظفين.

 وقال مصدر من الاتحاد النقابي لـ”رأي اليوم” أن الوفد الممثل لـ”الاتحاد المغربي للشغل” توجه بناء على دعوة من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، من أجل انتزاع مطالب الطبقة العاملة المغربية خاصة فيما يتعلق بالزيادة في الأجور والتعويضات، مشيرا الى أن الحكومة أصرت على التشبثت “بعرضها الهزيل والتمييزي فيما يخص الزيادة في أجور الموظفين فقط أي زيادة”.

 

وحسب ذات المتحدث، فان العرض الحكومي تضمن زيادة هزيلة في الرواتب لا تتعدى 21 دولار مع مطلع العام القادم، تليها زيادة أضافية ب11 دولار في العام الموالي ثم نفس الزيادة في بداية 2021 .

وقال المصدر ان وفد الاتحاد المغربي للشغل عن موقفه الثابت تجاه  العرض الحكومي معتبرا انه ” لا يشمل المطالب العادلة والمشروعة التي تقدم بها الاتحاد المغربي للشغل وفي مقدمتها الزيادة العامة في الأجور للقطاعين العام والخاص والتخفيض الضريبي، ولا يتضمن الرفع من الحد الأدنى من الأجر ويُقصي فئة مهمة من الموظفين”.

 

وأضاف ذات المصدر ان عرض الحكومة خلال اللقاء لم يستجيب لمطالب عدد من الفئات المتضررة من النظام الأساسي في الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية والبلديات ، ولا يتطرق لتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 نيسان/ أبريل 2011 إضافة الى انه لم يأتي بصيغة تشمل المشاكل القطاعية الراهنة.

 

وتابع المتحدث ان وفد الاتحاد المغربي للشغل قد حاول جاهدا إقناع رئيس الحكومة بمراجعة العرض الحكومي لكنه تشبث بهذا العرض، على حد قوله.

 

و أعلن الاتحاد المغربي للشغل في بيان مقاطعة كل جلسة تتضمن نفس العرض الحكومي “الذي لا يرقى إلى طموح وتطلعات عموم المأجورين ويحمل الحكومة مسؤولية هذه الوضعية”.

 

 وأضاف البيان أن الاتحاد “يؤكد تشبثه بفضيلة الحوار الاجتماعي الجاد والذي يستجيب لمطالب الطبقة العاملة”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق