غازيتا رو: صراع على المال والسلطة داخل الجيش الأمريكي

المجهر نيوز

ما الذي يعيق الولايات المتحدة عن إنشاء قوات فضائية”، عنوان مقال ميخائيل خوداريونوك، في “غازيتا رو”، حول فرملة إنشاء القوات الفضائية التي أعلن عنها ترامب.

وجاء في المقال: الطريق إلى إنشاء الولايات المتحدة القوات الفضائية التي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن ضرورتها، لا يزال، حسب الخبراء الأمريكيين، شائكًا للغاية… ففي سبتمبر 2018، تسربت محتويات مذكرة القوات الجوية الأمريكية إلى وسائل الإعلام الأمريكية.

ذكرت هذه الوثيقة أن كلفة إنشاء القوات الفضائية، تبلغ 13 مليار دولار، ودعت وكالة  National Reconnaissance Office  للاندماج في القوة الجديدة.

وقد تساءل النائب الأول لوزير الدفاع الأمريكي، باتريك شاناهان: “هل من المنطقي هذا الاندماج؟ لا أستطيع قول كيف سيتم ذلك وكيف سيبدو”. ووفقا له، فإن النتيجة النهائية ستعتمد على الكونغرس الذي سيقدم كل الخيارات الممكنة للاتحاد.

وفي الصدد، قال نائب مدير مركز تحليل الاستراتيجيات والتكنولوجيات، قسطنطين ماكيينكو، لـ”غازيتا رو”: “حتى الآن، هناك أمر واحد واضح، هو أن إنشاء قوات الفضاء الأمريكية سوف يستغرق فترة طويلة جداً. ومن السابق لأوانه الحديث عن موعد محدد لاستكمال تشكيل الجيش الأمريكي الجديد”.

فوفقا لضيف الصحيفة، ما يعترض طريق الولايات المتحدة في هذا المنحى ليس صعوبات ذات طبيعة تكنولوجية، إنما مسألة السلطة.

بعبارة أخرى، ما هي الهياكل في القوات المسلحة الأمريكية وأوساط الاستخبارات في هذا البلد التي سوف تشارك في الأنشطة الفضائية، وتحت أي ظروف ستكون مستعدة لتقاسم الصلاحيات في التشكيل الجديد.

وأضاف ماكيينكو: “لا أحد على استعداد طواعية وعن طيب خاطر لتسليم المال والسلطة للتشكيل الجديد”.

ووفقا له، على الرغم من استعراض جميع الأطراف المعنية استعدادها “للتفاعل” و”المناقشة البناءة”، فإن تشكيل القوات الجديدة يسير بصعوبة كبيرة.  (روسيا اليوم)

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق