اللجنة الأولمبية الفلسطينية غاضبة من “تطبيع رياضي عربي” مع إسرائيل

المجهر نيوز

أعربت اللجنة الأولمبية الفلسطينية، مساء الأحد، عن “كامل غضبها وضيقها وتبرمها، من هرولة بعض الجهات العربية تجاه التطبيع الرياضي مع إسرائيل”.

 

وطالبت اللجنة، في بيان لها، مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، واتحاد اللجان الأولمبية العربية، والتضامن الإسلامي، بممارسة دورها ومسؤولياتها على هذا الصعيد، بحق كل من يقفز عن قرارات الإجماع العربي والإسلامي والأمتين العربية والإسلامية.

 

وأضافت: “ما يؤسف أكثر وأكثر، أن هناك رياضيين عربًا، لم يترددوا في التوسع، أفقيًا وعموديًا، في التطبيع، من خلال المشاركة في أنشطة وفعاليات رياضية وشبابية تنظّمها دولة الاحتلال، في قلب القدس المحتلة”.

وقالت في بيانها “من المؤسف أن رياضيي دولة الاحتلال وعناوين العنصرية والإجرام الاحتلالي، أصبحوا يتواجدون في أكثر من عاصمة عربية، مثل أبو ظبي والدوحة، ويتم استثمار وجودهم هذا لأغراض التطبيع الشامل، وبشكل مقيت”.

وذكّرت اللجنة بالموقف المعلن برفض وتجريم التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، ما دام يحتل فلسطين والأراضي العربية وينتهك القوانين والمواثيق الدولية، خاصة بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينيين.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق