بومبيو ومنوشن يكشفان تفاصيل العقوبات

المجهر نيوز

مع دخول العقوبات الأميركية الجديدة ضد إيران حيز التنفيذ فجر الاثنين، قال وزير الخارجية الأميركي مايك بامبيو إن واشنطن ستواصل ضغوطها على طهران بلا هوادة حتى توقف جهودها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط.

وأكد بومبيو في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخزانة ستيفن منوشن بواشنطن يوم الاثنين، أن العقوبات تستثني ثماني دول لمدة ستة أشهر هي الصين والهند وإيطاليا وتركيا واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان واليونان، مشيرا إلى وعود من هذه الدول بخفض استيرادها النفطي من إيران.

وقال بومبيو إن أكثر من 20 دولة خفضت بالفعل وارداتها من النفط من إيران ما قلص مشترياتها بأكثر من مليون برميل يوميا.

وشدد الوزير الأميركي على ضرورة أن تحترم الدول الأوربية العقوبات.

وتستهدف العقوبات الأميركية الجديدة قطاعات الطاقة والمصارف والشحن في إيران، وتهدف إلى شل الاقتصاد الإيراني دون المساس بالجوانب الإنسانية.

أكثر من 700 إيراني وكيان مرتبط بإيران هم هدف للعقوبات الجديدة، ما يرفع عدد الأهداف المستهدفة بالعقوبات من قبل إدارة ترامب، إلى 900 هدف.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين إن فرض “ضغط مالي غير مسبوق على إيران يجب أن يوضح للنظام الإيراني أنهم سيواجهون عزلة مالية متزايدة وركودا اقتصاديا إلى أن يغيروا سلوكهم المزعزع للاستقرار بشكل جوهري”.

وبموجب هذه الإجراءات سيتم تجميد أصول الكيانات الإيرانية المستهدفة داخل دائرة الاختصاص الأميركية، كما ستؤثر العقوبات على الشركات غير الإيرانية التي تتعامل مع إيران.

وسوف تنشر الإدارة الأميركية تفاصيل إضافية عن العقوبات الجديدة خلال الساعات المقبلة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق