معدلات انتحار طلبة المدارس باليابان بأعلى مستوياتها منذ 30 عامًا

المجهر نيوز

اعلنت وزارة التعليم اليابانية الاثنين، أن حالات الانتحار بين صغار السن في اليابان بلغت أعلى مستوى لها منذ 30 عامًا، وذلك على الرغم من انخفاض أعداد المنتحرين عامة بشكل مطرد خلال الخمسة عشر عامًا الماضية.

ووفقًا لمسح أجرته الوزارة، فقد انتحر 250 طفلًا في المدارس الابتدائية والمتوسطة والثانوية في المجمل خلال السنة المالية التي انتهت في مارس/آذار الماضي، بزيادة 245 طفلًا في العام السابق. وهذا أعلى معدل منذ عام 1986 عندما انتحر 268 طالبًا.

وقال نوريكي كيتازاكي المسؤول في الوزارة “لقد استمر عدد حالات الانتحار مرتفعًا، وهذه قضية مزعجة ينبغي معالجتها”، مضيفًا أنه “من الصعب تحديد العوامل الكامنة وراء هذه الزيادة”.

وأظهر المسح أن من بين 250 حالة، كان لدى 33 طفلًا منهم مخاوف بشأن مستقبلهم، ويعاني 31 آخرون من مشاكل عائلية، و10 تعرضوا لمضايقات، في حين لم تتوافر معلومات عن 140 طفلًا.

ويتخرج طلاب المدارس الثانوية باليابان -عادة- في سن 18 عامًا بحسب موقع ارم الالكتروني .

ووفقًا لهيئة الشرطة الوطنية، فقد انخفضت حالات الانتحار في اليابان في كل الفئات العمرية إلى 21321 حالة في عام 2017 من ذروة بلغت 34427 حالة في عام 2003.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق