طالبان تعلن مفاوضات لتبادل جثث مع السلطات الافغانية

المجهر نيوز

قالت حركة طالبان ان مفاوضات تجري لتبادل جثث مع السلطات الافغانية مطالبة بتسلم جثة احد عناصر الحركة مقابل تسليم جثث 13 ضحية لتحطم مروحية الاسبوع الماضي.

وقال قاري يوسف احمدي المتحدث باسم الحركة في رسالة عبر واتس اب “نرغب في اعادة جثث تحطم المروحية الى اسرها عبر الصليب الاحمر، لكن شرط ان يعيد العدو لنا جثة المقاتل الشهيد ذبيح الله ابو دجانة الذي قتل الضابط عبد الرزاق”.

ويجري أعيان قبليون في ولاية فرح المحاذية لايران حيث وقع حادث التحطم، مفاوضات بين الجانبين منذ نحو أسبوع.

وكانت المروحية تحطمت في 31 تشرين الاول/أكتوبر بسبب سوء الاحوال الجوية بحسب العديد من المسؤولين في حين تقول حركة طالبان أنها اسقطت الطائرة في اقليم آنا دارا الذي تسيطر عليه.

وتمت حتى الان اعادة 12 من جثث ال 25 ضحية الى السلطات، بحسب المتحدث باسم حاكم فرح نصير مهري مضيفا “لكن لم تتم اعادة (جثث) أي مسؤول عسكري”.

وأكد محب الله مهيب المتحدث باسم شرطة ولاية فرح انه تمت اعادة 12 جثة بفضل جهود اعيان قبليين مضيفا “الباقي لا يزال بيد العدو”.

وبين الجثث التي لا تزال بيد طالبان جثتا مساعد قائد الجيش في غرب افغانستان ورئيس المجلس الاقليمي في ولاية فرح.

وتبادل الجثث بين الطرفين ليس أمرا جديدا.

وتعتبر طالبان استعادة جثة عنصرها الذي قتل الجنرال عبد الرزاق، امرا بالغ الرمزية.

وقتل عبد الرزاق في 18 تشرين الاول/اكتوبر بيد عنصر من طالبان تسلل الى مبنى محصن في قندهار (جنوب) حيث كان يعقد اجتماع أمني لمسؤولين افغان مع الجنرال سكوت ميلر قائد الجيش الاميركي في أفغانستان. ولم يصب الاخير.

وجثمان عنصر طالبان موجود في مشرحة مستشفى ميراوايس بقندهار، بحسب ما أفاد مسؤول في الجهاز الصحي بالولاية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق