وزير الخارجية الأمريكي: إيران إما أن تتغير أو سوف تشهد انهيارا اقتصاديا

المجهر نيوز

وزير الخارجية الأمريكي: إيران إما أن تتغير أو سوف تشهد انهيارا اقتصاديا وسنواصل الضغط عليها “بلا هوادة” وواشنطن تعفي الصين والهند واليابان من العقوبات على قطاع النفط الإيراني.. ونظام “سويفت” الدولي يمنع الوصول الى بعض المصارف الإيرانية تطبيقاً للعقوبات الأميركية

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن إيران يمكنها أن تتغير أو سوف تشهد انهيارا اقتصاديا.

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي اليوم الاثنين بعد إعادة فرض الولايات المتحدة الأمريكية لعقوبات كانت مفروضة على إيران ، أن أمريكا سوف تعاقب كل من يقوم بأعمال تجارية مع إيران.

وأوضح بومبيو أنه تم منح دول اليونان واليابان والصين والهند وإيطاليا إعفاءات مؤقتة من تطبيق العقوبات، مما يتيح لها الاستمرار في استيراد النفط الإيراني، متعهدا الضغط على الجمهورية الإسلامية “بلا هوادة”.

وعدد بومبيو ثماني دول قال إنها ستُعفى بشكل موقت من الحظر الذي فرضته واشنطن على جميع التعاملات النفطية مع إيران وهي: الصين والهند وإيطاليا واليونان واليابان وكوريا الجنوبية وتايوان وتركيا.

وقال وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشين في مؤتمر صحافي مشترك مع بومبيو “اذا حاولوا الالتفاف على عقوباتنا، سنواصل اتخاذ مزيد من الاجراءات لوقف نشاطهم. ان الضغط الاقصى الذي تمارسه الولايات المتحدة سيزداد اعتبارا من الان، على الشركات في مختلف انحاء العالم ان تفهم اننا سنطبق العقوبات في شكل صارم”.

واعادت واشنطن الاثنين فرض العقوبات التي كانت رفعتها بموجب اتفاق 2015 حول البرنامج النووي الايراني والذي انسحب منه دونالد ترامب في ايار/مايو. وتشمل خصوصا قطاعي النفط والمال.

من جهة ثانية، أعلن المزود الدولي لخدمات التراسل المالي المؤمن (سويفت) الاثنين قراره “تعليق” وصول بعض البنوك الايرانية الى شبكته وذلك بعد قرار واشنطن فرض رزمة ثنانية من العقوبات على ايران تشمل قطاعي النفط والمال.

وأوضحت شركة سويفت التي مقرها بروكسل في بيان “ان هذا الاجراء، رغم أنه مؤسف، اتخذ من اجل مصلحة واستقرار ونزاهة النظام المالي العالمي في مجمله”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق