نشطاء وفعاليات سياسية يعلنون عن “مسيرة الكرامة” في الرباط احتجاجا على الأوضاع الاجتماعية.. وجماعة العدل والإحسان لم تحسم مشاركتها

المجهر نيوز

نبيل بكاني:

أشارت بعض المصادر الى احتمال مشاركة جماعة العدل والإحسان في المسيرة المقررة يوم الأحد المقبل بالرباط والتي دعا لها فاعلون ونشطاء مدنيون.

ودعا نشطاء مغاربة الى المشاركة في تظاهرة أطلق عليها “مسيرة الكرامة”، للاحتجاج على القرارات الأخيرة للحكومة المغربية في مقدمتها قرار عدم اعتماد التوقيت الشتوي والابقاءعلى “الساعة الإضافية”.

من جانبها لم تعلن أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي التنسيق مع جماعة العدل والإحسان الإسلامية للمشاركة في التظاهرة، حيث منذ احتجاجات 2011، لم يحدث أي تنسيق بين الطرفين خلال المسيرات التي شاركت فيها.

وأفادت مصادر مطلعة أن الجماعة والفدرالية تتجهان الى تلبية دعوات المشاركة في مسيرة الأحد المقبل.

ودعت فعاليات سياسية يسارية الى جانب نشطاء مستقلين الى تنظيم مسيرة “الكرامة” الاحد المقبل، ودعم حزب “الطليعة الاشتراكي” التظاهرة ببيان رأي العام.

ونقلت تقارير صحفية عن مصادر من الدائرة السياسية للجماعة، أن هذه الأخيرة لم تحدد بعد قرارها بشأن المشاركة في التظاهرة.

وجاء في الدعوات التي أطلقت في الأيام الأخيرة، أن تظاهرة الأحد تأتي “من أجل الكرامة” وتنديدا لما سموها بـ”الإهانات المتواصلة للشعب المغربي” التي تتجسد في عدد من “القرارات الارتجالية”، و”الاستهتار” بقطاعات الصحة والتعليم والنقل والتوظيف بالإضافة إلى تدمير القدرة الشرائية وكذا المقاربة العنفية الأمنية ضد الاحتجاج.

ومن المنتظر أن يرفع المشاركون في المسيرة شعارات تندد بـ”الفساد والتضييق على الحريات” فضلا عن المطالبة بإطلاق سراح جميع المعتقلين على خلفية الحراك الاجتماعي بمنطقة الريف شمال المغرب، ومدينة جرادة بالشرق وغيرها.

وستعقد بهذا الخصوص، مجموعة من الفعاليات المدنية وكوادر من جماعة العدل والإحسان وفيدرالية اليسار، لقاء تشاوريا، الخميس المقبل، في مقر “الكونفدرالية الديمقراطية للشغل”.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق