مرضى السرطان في الكرك يطالبون بمركز يختصر ألم المسافة إلى عمان

المجهر نيوز

طالب مصابون بمرض السرطان في محافظة الكرك اليوم الثلاثاء الجهات المعنية بالعمل على تخفيف معاناتهم المريرة الناتجة عن مراجعاتهم المتكررة للجهات الصحية في العاصمة عمان، من خلال مركز أولي متخصص يخدم المرضى في المحافظة والجنوب.
وبث هؤلاء المرضى معاناتهم والتي تتمثل بأزمة المواصلات والدور والانتظار في مستشفى الجامعة والبشير وعدم وجود الادوية الكافية خاصة مطاعيم الانفلونزا.
ودعا المرضى الجهات الرسمية ومؤسسات المجتمع المدني والشركات الكبرى في المحافظة واقليم الجنوب الى دعم مطالباتهم في تبني قيام مركز متخصص لتقديم الرعاية الطبية للمرضى نظرا للوضع المادي والانساني والنفسي الذي يعانيه المصابون. واشاروا الى ان هذا المطلب يشكل نواة تأسيس صندوق خاص لدعمهم المعنوي والمادي والنفسي خلال مرحلة العلاج.
وقالوا ان ما تقدمه الشركات الكبرى من دعم مجتمعي كبير لعدة قطاعات في المجتمع المحلي مقدر ومشكور وهو يساهم في خدمة المجتمع وتنميته لكنه لا يشمل الجوانب الصحية في رعاية مرضى السرطان، مقترحين توفير مركز متقدم وكوادر مؤهلة واجهزة حديثه يمكن اعتبارها أولية، بحيث يتم تحويل الحالات بعد اجراء الفحوصات لها الى العاصمه عمان.
مدير صحة الكرك الدكتور زكريا النوايسه اكد ان المديرية قادرة على ادارة مركز اولي متخصص بمرضى السرطان في حال توفرت البنية التحتية والامكانات اللازمة لذلك.
واضاف ان دراسة اجرتها المديرية منذ العام 2010 اشارت الى وجود نحو 400 حالة في محافظة الكرك وحدها دون محافظات الجنوب تحتاج الى الرعاية الطبية.
وقال ان القطاع الصحي والحكومي وكلية الطب في جامعة مؤته تمتلك خبرات وكوادر مؤهلة في حال مبادرة الجهات المختصة الى اقامة مثل هذا المركز.
وبين أن التخفيف عن المرضى في هذا المجال من تبعات الاجراءات العادية طبيا وفنيا مهمة نبيلة ووطنية وانسانية تستدعي قيام مثل هذا المركز خدمة للمحافظة واقليم الجنوب. من جانبه اعتبر محافظ الكرك الدكتور جمال الفايز مطالبات المرضى موضع عناية واهتمام كبير، وقال ان المحافظة ستجري المخاطبات اللازمة لغايات التعاون مع جميع الجهات المعنية لاقامة مثل هذا المركز بعد اجراء الدراسة اللازمة لطبيعة هذا المطلب الحيوي والضروري. — (بترا)

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق