قائمة المطلوبين “المزعومة” ضمت اطفالا بعمر الـ 4 سنوات !!!

المجهر نيوز

بعد نشر موقع سوري معارض، وثائق “مزعومة”  بأسماء قرابة الـ9 آلاف اسم لمواطنين أردنيين، قال إنهم مطلوبون للنظام السوري، والتي قال بشأنها القائم بالأعمال السوري في عمّان أنها “نسج من الخيال”، مع ما رافق ذلك من تأكيد  المتحدث باسم وزارة الخارجية ماجد القطارنة، قوله إن القائمة التي نشرتها مواقع سورية غير صحيحة، فقد تضمنت القائمة التي زعم الموقع الناشر بشأنها من انها صيغت في عهد الرئيس السوري الراحل حافظ الاسد فقد ضمت اسماء اردنيين كانوا في حينها لا تزيد اعمارهم عن الاربع سنوات !.

وكان موقع “زمان الوصل”، وبعد أيام من اعتقال النظام السوري لمواطن أردني يدعى يعقوب العقرباوي، نشر قائمة تضم 8845 اسما، قال إن النظام السوري يتربص بهم فور قدومهم لتوقيفهم.

وضمت القائمة شخصيات عامة أردنية عديدة، غالبيتها تنتمي إلى الحركة الإسلامية، وبعضها توفي خلال الفترة السابقة.

وضمت القائمة: رئيس مجلس النواب الأسبق عبداللطيف عربيات، ورئيس حزب جبهة العمل الإسلامي مراد العضايلة، ورئيس بلدية الزرقاء علي أبو السكر، ومدير قناة الجزيرة السابق ياسر أبو هلالة، والكاتب ياسر الزعاترة، ومدير فضائية “اليرموك” خضر المشايخ، والنائب سعود أبو محفوظ، وسعد الدين الزميلي.

إضافة إلى: النائب الحالي ونقيب المحامين السابق صالح العرموطي، وأمين عام حزب جبهة العمل الإسلامي الأسبق حمزة منصور، والمراقب العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين همام سعيد، والقيادي في الجماعة أحمد الكفاوين، والقيادي المنشق ارحيل غرايبة.

وفي القائمة أيضا شخصيات فارقت الحياة منذ سنوات، مثل القياديين في جماعة الإخوان المسلمين، عبد المنعم أبو زنط وإسحاق الفرحان.

وبرغم القائمة المطولة، فإن موقع “زمان الوصل”، قال إن الأردنيين يأتون في المرتبة الخامسة من بين مواطني الدول المطلوبين للأسد، وذلك بعد العراقيين واللبنانيين والفلسطينيين والمصريين.

وضمت القائمة أطفالا ونساء، وأبناء عشائر أردنية غالبيتها من محافظات شمال المملكة، وأبرزهم من عشائر الصمادي، والبشابشة، والزعبي.

ولفت الموقع إلى أن القائمة تضم العديد من الأردنيين الذين ولدوا في بدايات القرن الماضي، مضيفا أن “صاحب أقدم مواليد (1910) في هذه اللوائح يعود تاريخ المذكرة الصادرة بحقه إلى عام 1972 (عهد حافظ الأسد)، أي عندما كان هذا الأردني بعمر الـ61 سنة”.

ويوجد في القائمة أطفال، أحدهم من مواليد 2003 (عمره الآن 15 سنة)، وعندما تم تسطير المذكرة بحقه كان عمره 7 سنوات.

إضافة إلى حدثين من مواليد 2004، أحدهم كان عمره 4 سنوات عند تسطير المذكرة بحقه عام 2008، والثاني 7 سنوات (مذكرته سطرت في 2011).

وضمت القائمة أيضا، نقيبا في الجيش الأردني، وفنانة أردنية تقيم في الإمارات بحجة أن شقيقها متزعم لمجموعة إرهابية.

ولفت القطارنة أن المواطن يعقوب العقرباوي اعتقل على خلفية قضية “خاصة”، لا علاقة لها بالسياسة.

وحذر “زمان الوصل” من تجديد نظام الأسد لقوائم المطلوبين لديه، مؤكدا أنه وبتصفح أكثر من 1.7 مليون وثيقة، لم يتم العثور على اسم الشاب يعقوب العقرباوي الذي اعتقل مؤخرا، وهو ما يعني وجود قوائم حديثة للمطلوبين.

وقبل أسابيع، افتتحت الأردن وسوريا معبر “نصيب” بعد إغلاق دام لسنوات، ودخل مئات الأردنيين إلى سوريا في الأيام الأولى من افتتاحه.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق