أبو رمان: مواقف المملكة تستند إلى رؤية حضارية …

المجهر نيوز

قال وزير الثقافة والشباب الدكتور محمد أبو رمان ان مواقف المملكة تستند على ثوابت السياسات الدينية والثقافية، ورؤية حضارية تسير عليها ، تقوم على مفاهيم وقيم العيش المشترك والتعاون والتعاضد بين جميع الأديان والأعراق والثقافات المتنوعة ، في سبيل الخير العام؛ وعلى أساس الحوار والتعددية والقبول بالآخر، ونبذ التعصب والشطط والتطرف.
وأضاف خلال كلمة في الجلسة الافتتاحية لدورة المجمع الكنسي التي عقدت اليوم في عمان، مندوبا عن رئيس الوزراء، ان النموذج الأردني يتجسد من خلال القيم والثقافة على صعيد سياسات الدولة المعتدلة وقدرتها على إدارة التعددية والتنوع بطريقة عقلانية، وعلى صعيد الثقافة الاجتماعية التي تبتعد بصورة كبيرة عن التعصب الديني والطائفي، وعلى صعيد الخطاب الديني العام إسلامياً ومسيحياً، الذي يتوحد في مواجهة نزعات التفريق والفرقة، ويعطي الهوية الوطنية الجامعة قيمة عليا.
ودعا رجال الدين والعلماء والمثقفين في المنطقة العربية إلى إنقاذ المجتمعات وحمايتها من الأخطار العديدة التي بدأت تفرض نفسها في اكثر من مجتمع ودولة، ومواجهة التيارات العدمية والمتطرفة التي تريد اختطاف المشاعر الدينية والتلاعب بها وتوظيفها في سبيل أيديولوجيات مأزومة عصابية ، تؤدي إلى تمزيق المجتمعات وتؤسس لحروب أهلية طويلة المدى.
وقال رئيس الأساقفة الأنجليكاني في القدس سهيل دواني إن الاردن يعد نموذجا يحتذى به في العيش المشترك، والعمل بتشاركية ومحبة من أجل الاستدامة والتنمية، مضيفا ان دورة المجمع التي تقام سنويا تهدف الى تحقيق الحوار المشترك من أجل الفهم العميق لواقعنا في الأردن والعالم العربي، والعمل معا لتحقيق المستقبل الأفضل للجميع.
وحضر الدورة أعضاء المجمع الكنسي للكنيسة الأسقفية في القدس والشرق الأوسط، ونخبة من ابناء الطائفة الانجيلية الأسقفية العربية وعدد من الأساقفة ورجال الدين المسيحي في الاردن، وفلسطين، وسوريا، ولبنان، وغيرها من دول العالم.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق