الأميرة بسمة تطمئن على مرضى “البر والإحسان” في عدد من المستشفيات

المجهر نيوز

اطمأنت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، رئيسة اللجنة العليا لحملة البر والاحسان امس، على الأوضاع الصحية لمرضى الحملة على أسرة الشفاء في عدد من المستشفيات. والتقت سموها الكوادر الطبية المشرفة على المرضى، واستمعت لشرح حول طبيعة العمليات الجراحية التي اجريت لهم، والتي أكد الأطباء انها جميعا تكللت بالنجاح. واجريت من خلال الحملة التي ينظمها الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) ، عمليات جراحية متنوعة لـ 36 مريضا من الأسر العفيفة في مختلف مناطق المملكة، بمستشفيات الخالدي، وعبد الهادي العام، ومركز الشامي للعيون، في إطار الشراكة التي تربط الحملة بالمؤسسات الطبية الخاصة، وانطلاقا من الأهداف الإنسانية والنبيلة للحملة وحرصها على تقديم خدمات طبية وعلاجية متقدمة للمرضى.
وأكدت سموها، اعتزاز الحملة بهذا النموذج من الشراكات الإنسانية بين المؤسسات الوطنية التي تهدف إلى تقديم خدمات علاجية نوعية ومتطورة لمرضى الحملة. كما اشادت سموها، بحضور أعضاء اللجنة العليا للحملة، بشركاء الحملة من المؤسسات الطبية الخاصة، وتعاونها المستمر مع الحملة في استقبال المرضى ومعالجتهم، وجهود الكوادر الطبية المشرفة. واعتبرت أن ما تقدمه الحملة والمؤسسات الطبية للمرضى يشكل نقلة نوعية في حياتهم، ويسهم في تخفيف معاناتهم، مثلما اشادت بالقطاع الطبي الخاص بالمملكة، ودوره في الارتقاء بمستوى الخدمات العلاجية والطبية، ما جعل الأردن مقصدا علاجيا مهما في المنطقة. وعبر مدير مستشفى الخالدي المهندس وليد الخالدي، ومدير مستشفى عبد الهادي العام الدكتور سامر عبد الهادي، ومدير مركز الشامي للعيون جميل طلعت، عبروا عن اعتزازهم بالشراكة مع حملة البر والإحسان، بما يجسد قيم التكافل الاجتماعي والخيري بين المؤسسات الوطنية وأفراد المجتمع، مؤكدين حرصهم على استمرار التعاون مع الحملة وخدمة المرضى من الفئات التي تستهدفها الحملة.
وكان الشاب عامر العشوش من منطقة الغور الصافي من بين الحالات التي زارتها سمو الأميرة بسمة، وهو يعاني منذ عامين الآما حادة في الظهر نتيجة انزلاق غضروفي بين الفقرتين الرابعة والخامسة ألزمه الفراش ومنعه من ممارسته حياته الطبيعية. لم يبادر عامر رغم شعوره بالألم الشديد، بالبحث عن علاج لحالته المرضية، لتزداد حالته سوءا في ظل مرض والده والظروف المعيشية الصعبة التي تمر بها أسرته المكونة من 5 أفراد. واستطاع عامر، كما يقول، التواصل مع القائمين على البرنامج الطبي لحملة البر والاحسان، الذي أقر بصعوبة حالته وحاجته لتدخل جراحي عاجل بعد عرضه على الأطباء المختصين. وخضع عامر يوم الخميس الماضي، لعملية جراحية في مستشفى الخالدي بعمان، تم خلالها ازالة الانزلاق الغضروفي القطني بين الفقرات مع تحرير للعصب، حيث اكد الطبيب المشرف على حالة عامر نجاح العملية وتماثله للشفاء التام خلال أيام، وقدرته على ممارسة حياته بشكل طبيعي والعمل.
وتم خلال الزيارة توقيع اتفاقية تعاون بين حملة البر والاحسان ومستشفى الخالدي لمأسسة الشراكة بين الجانبين. –

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق