السودان: الإعدام لخمسة أشخاص قتلوا عاملَين في المطار

المجهر نيوز
أصدرت محكمة سودانية في العاصمة الخرطوم، اليوم الثلاثاء، أحكاماً بالإعدام شنقاً بحق 5 متهمين أدينوا بتعذيب عاملين اثنين بمطار الخرطوم حتى الموت.

ووقعت الحادثة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتسببت باحتقان أمني بمنطقتي العسيلات والفادنية (شرق الخرطوم)، بعد أن هدد أفراد من أهل الضحايا بالثأر لهما.

وبحسب عريضة الادعاء فإن المجني عليها استلما نحو 13 كيلوغراماً من الذهب من المتهمين، لتهريبه عبر المطار إلى مدينة دبي.

وذكر المتهمون أثناء التحقيقات بأن الذهب لم يصل إلى وجهته، وإن العاملين ادعيا أن السلطات الأمنية صادرت الذهب، وهي الرواية التي لم تقنع أصحاب الذهب، فاستدرجا العاملين إلى مزرعة بمنطقة شرق النيل، وشرعوا في تعذيبهما حتى لقيا حتفهما.

وهرب المتهم الرئيسي في القضية إلى الإمارات العربية المتحدة، لكن الشرطة الدولية (الإنتربول) أعادته إلى البلاد، ومن المتوقع أن يخضع للمحاكمة وحده في غضون الأيام المقبلة.

وأصدرت المحكمة حكمها بإعدام خمسة متهمين، والسجن عامين لمتهم سادس أدانته المحكمة بالتستر على الجريمة. في حين تجمع العشرات من أسر الضحايا والمتهمين أمام المحكمة، وسط إجراءات أمنية مشددة خشية وقوع أعمال عنف بين الطرفين.

وقال القاضي الطيب سعد، الذي أصدر الحكم أن المتهمين اشتركوا في تلك الجريمة بعد استدراجهم الضحيتين، ولا يمكن للمتهمين الاستفادة من الاستثناءات الواردة في المادة 130 التي تحول الجريمة من القتل العمد إلى شبه العمد، مشيراً إلى إصرارهم على احتجاز القتيلين مدة 3 أيام وتعذيبهما طوال تلك المدة، رغم علمهم أن نتيجة فعلهم هي الموت.

يذكر أن القضية لفتت الانتباه لعمليات تهريب الذهب عبر المطار، ما يؤدي إلى فقدان الخزينة العامة موارد كبيرة.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق