غوتيريش يعين أسترالية لقيادة قوة السلام الأممية بقبرص

المجهر نيوز

عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأسترالية شيريل بيرس، قائداً لقوة حفظ السلام الأممية في قبرص، خلفًا للبنغالي محمد هومايون كبير، بعد انتهاء مهمته في أكتوبر/تشرين أول الماضي.

جاء الإعلان عن القرار اليوم الخميس، في مؤتمر صحفي عقده فرحان حق، نائب المتحدث باسم الأمين العام للمنظمة الدولية، من مقرها الدائم في نيويورك.
وقال المتحدث إن غوتيريش ممتن للجنرال كبير  لتفانيه في عمله، كما أشاد بخبرات اللواء  بيرس  في الجيش الأسترالي، وآخرها توليها قيادة أكاديمية عسكرية عام 2017.
وأشار  حق  أن  بيرس  تولت قيادة فرقة العمل المشتركة الأسترالية في أفغانستان عام 2016، في إطار حلف شمال الأطلسي  ناتو ، ورئاسة أركان الجيش الأسترالي بين عامي 2013 و2016.
وفي يوليو/تموز الماضي، مدّد مجلس الأمن مهمة قوة حفظ السلام الأممية في قبرص إلى نهاية يناير/كانون الثاني 2019.
ومنذ 1974، تعاني الجزيرة القبرصية من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، وفي 2004 رفضَ القبارصة الروم خطة قدمتها الأمم المتحدة لتوحيد شطري الجزيرة.

وتتمحور المفاوضات حول 6 محاور رئيسة هي: الاقتصاد، وشؤون الاتحاد الأوروبي، والملكيات، إلى جانب تقاسم السلطة (الإدارة)، والأراضي، والأمن والضمانات.

ويطالب الجانب القبرصي التركي ببقاء الضمانات الحالية حتى بعد التوصل الى الحل المحتمل في الجزيرة، ويؤكد أن التواجد التركي في الجزيرة شرط لا غنى عنه بالنسبة للقبارصة الأتراك.

أما الجانب القبرصي الرومي، فيطالب بإلغاء معاهدة الضمان والتحالف، وعدم استمرار التواجد التركي في الجزيرة عقب أي حل محتمل.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق