إحالة 9 ملفات لهيئة مكافحة الفساد وعدة قضايا في التحقيق بشبهات المخالفات المالية

المجهر نيوز

الأردن: وزارة الرزاز بدأت تقصي حقائق “مليار دينار” من المال العام “المهدور” حسب تقارير “رسمية وبرلمانية”.. إحالة 9 ملفات لهيئة مكافحة الفساد وعدة قضايا في التحقيق بشبهات المخالفات المالية

أحال رئيس الحكومة في الاردن الدكتور عمر رزاز تسعة ملفات للتحقيق في هيئة مكافحة الفساد بالتعاون مع رئيس اللجنة المالية في مجلس النواب خالد البكار في اول تطبيق للتعاون بين السلطتين بخصوص ما ورد من قضايا وملفات في التقرير الاخير السنوي لديوان المحاسبة المركزي الرسمي.

 وعلمت راي اليوم بان الرزاز احال  الملفات التي قررت لجنة في مقر رئاسة الوزراء انها ينبغي ان تحال للتحقيق  .

 وتنطوي الملفات على شبهات فساد مالي وإداري وتحتاج الحكومة للتدقيق فيها قبل اي قرار بإحالتها للقضاء.

 وتخصص الملفات تسع مؤسسات إنتقد ديوان المحاسبة انفاقها وتضمنت  شبهات هدر للمال العام .

وكان البكار قد اعلن بان مجموع الهدر  المالي في مخالفات تقرير ديوان المحاسبة يصل إلى مليار دولار.

 ورغم ان بكار لم يعلن كيفية حساب هذا المبلغ إلا ن الحكومة قررت ان لا يمر مثل هذا التصريح البرلماني بدون تحقيق حيث صدرت توجيهات من الرئيس الرزاز بوضع بيان شامل يوضح إجراءات حكومته بخصوص تلك القضايا والمخالفات.

 حكومة الرزاز وإستنادا إلى تقديرات برلمانية قررت إقناع اللجنة المالية والرأي العام بأنها ستتخذ إجراءات وقرارات للبحث عن المليار دينار المهدورة وكيفية هدرها .

وكان رزاز قد صرح بان حكومته ستعمل على استعادة بعض الأموال المهدورة.

 ولأول مرة تقرر حكومة محلية التحقيق في ملفات ومخالفات وردت في تقرير ديوان المحاسبة حسب مصادر مطلعة.

وتتحدث مصادر مطلعة على اعمال لجنة المتابعة في رئاسة الوزراء بان اربعة ملفات أخرى  قد تحال قريبا لهيئة التحقيق خصوصا وان الرزاز عمم على أكثر ن 70 مؤسسة ووزارة بأن تقدم شروحات وتوضيحات حول مخالفات حصلت فيها وتحدث عنها تقرير ديوان المحاسبة

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق