أحمد صلاح السعدني: هذا ما ورثته عن والدي

المجهر نيوز

مسيرة فنية طويلة قدمها الفنان المصري صلاح السعدني، الذي يغيب منذ سنوات عن جمهوره، ويطل بين الحين والآخر من خلال عدد من الصور التي ينشرها أبناؤه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

صلاح السعدني الذي يلقبه جمهوره بـ”العمدة”، لا يهوى الظهور أو الحديث من خلال وسائل الإعلام، وابتعد عن هذا الأمر منذ سنوات، إلا أن نجله الفنان أحمد صلاح السعدني دائما ما ينقل كافة أخباره لمحبيه ويطمئنهم عليه.

أحمد السعدني تحدث في لقاء تلفزيوني عن الكواليس الخاصة بحياته، والتي يميزها الكسل الشديد، مشيرا إلى كونه ورث هذه الصفة عن والده وكذلك عمه الراحل.

حيث تذكر أنه حينما بلغ من العمر 8 سنوات لم يكن يستطيع إكمال تدريباته البدنية عندما كان في فريق ناشئي النادي الأهلي المصري، واستمر الأمر معه حتى صار شابا.

وحينما كان يدرس في مرحلة الثانوية العامة، لم يستيقظ في يوم من الأيام من أجل التوجه لأداء امتحان دراسي، وهو ما تسبب في فزع والدته، التي توجهت بصحبته وهي ترتدي ملابس المنزل.

وحينما وجدت باب المدرسة مغلقا، ساعدته في تجاوز السور من أجل الوصول إلى لجنته، حيث كان القدر رحيما به حينما سمح له المراقب بالدخول بعد مضي أكثر من ساعة على زمن الاختبار.

كما تذكر السعدني موقفا جمعه بمحمد عادل إمام يتعلق بهذا الأمر، حيث كانا يصوران مسلسل “فرقة ناجي عطا الله” في شرم الشيخ، وبعد انتهاء التصوير كان عليهما استقلال طائرة السابعة صباحا بحسب موقع العربية.

إلا أنهما توجها للنوم في الصباح ولم يهتما بموعد الطائرة، وفي الثانية عشرة ظهرا استيقظ السعدني ليجد مكالمات فائتة من مسؤولة الحجز الخاص بالطيران.

فطلب منها أن تحجز لهما في طائرة الثانية ظهرا، إلا أنه استسلم للنوم مرة أخرى بعدها، واستيقظ محمد عادل إمام في الرابعة عصرا، وطلب من الفتاة أن تحجز لهما في طائرة السابعة مساء، قبل أن يستسلما للنوم مرة أخرى، ويستيقظا في صباح اليوم التالي.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق