استشهاد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال في رفح جنوب قطاع غزة

المجهر نيوز

استشهد فلسطيني برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي الجمعة شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة خلال صدامات قرب الحدود مع إسرائيل، وفق ما أكد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة.

وأعلن القدرة في بيان “استشهاد رامي وائل اسحق قحمان” وعمره 28 عاماً في مستشفى غزة الأوروبي إلى حيث نقل عصر الجمعة مصاباً “برصاصة في الرقبة شرق رفح” خلال الصدامات.

ومن جهة أخرى، شارك مئات الفلسطينيين الجمعة في تشييع شاب استشهد برصاص جيش الاحتلال قبل أكثر من خمسين يوما، وكان جثمانه محتجزة لدى إسرائيل.

وسلمت إسرائيل الجانب الفلسطيني مساء الجمعة جثمان الشاب محمد عليان (26 عاما) الذي استشهد اواسط ايلول/ سبتمبر الماضي بعد محاولته طعن إسرائيلي في مدينة القدس، حسب ما أعلنت سلطات الاحتلال الإسرائيلية.

ونقل جثمان الشاب إلى مسقط رأسه في مخيم قلنديا الملاصق لمدينة القدس، حيث تم تشييعه وسط هتافات منددة بالاحتلال الإسرائيلي.

واستشهد خلال السنوات القليلة الماضية، الكثير من الشبان الفلسطينيين عند محاولتهم طعن أو عند طعنهم إسرائيليين.

وتحتجز إسرائيل جثامين الفلسطينيين الذين يقتلون برصاص جيش الاحتلال خلال تنفيذ أو محاولة تنفيذ هجمات لفترات متفاوتة في ما وصفته منظمات حقوق الإنسان بأنه عقوبة جماعية.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق