وزير الأشغال الكويتي يقدّم استقالته على خلفية الفيضانات

المجهر نيوز

: قدّم وزير الأشغال العامة الكويتي، حسام الرومي، الجمعة، استقالته من منصبه على خلفية فيضانات شهدتها البلاد قبل أيام.

وقال الرومي في بيان اطلعت عليه الأناضول: “انطلاقا من مسؤوليتي الأدبية، وتعزيزا للنهج الذي اختطه سمو رئيس مجلس الوزراء في تحمل تبعات المسؤولية الجسيمة التي تتحملها الحكومة، فقد تقدمت باستقالتي إلى الرئيس”.

وعبر الرومي عن “عميق أسفه إزاء الأضرار الكبيرة التي لحقت بممتلكات المواطنين والمقيمين جراء موجة الأمطار الكثيفة التي شهدتها البلاد”.

وأضاف: “يعلم الجميع بأنني مستجد في عملي بوزارة الأشغال العامة، وقد حرصت على بذل قصارى جهدي من أجل الاضطلاع بمسؤولياتي”.

وقدّم الرومي اعتذاره لـ”كافة المواطنين والمقيمين الذين تعرضوا للضرر”.

وكان الوزير قد تقلّد منصبه في ديسمبر/ كانون أول الماضي.

من جهته، أعلن رئيس مجلس الأمة (البرلمان)، مرزوق الغانم، في بيان، توجييه دعوة إلى الحكومة والنواب، لعقد اجتماع، الأحد.

وأوضح البيان أن الاجتماع سيبحث تداعيات وآثار هطول الأمطار الغزيرة على المواطنين، وتعاطي الجهاز الحكومي وتعامله مع أضرار المواطنين الناتجة عن هذه الكوارث.

وشهدت الكويت، الثلاثاء الماضي، أمطارا رعدية غزيرة تسببت في ارتفاع منسوب المياه في بعض الأنفاق والشوارع في مختلف أنحاء البلاد، وفي أضرار فادحة في ممتلكات المواطنين والمقيمين.

ومساء الجمعة، تجدد هطول الأمطار الغزيرة في الكويت، وتحولت إلى سيول جرفت المركبات، وداهمت المنازل، وسط استنفار من مختلف الجهات الحكومية.

وفي وقت سابق الجمعة، قال مراقب التنبؤات الجوية في إدارة الأرصاد الجوية، عبد العزيز القراوي، إن البلاد تشهد حاليا حالة من عدم الاستقرار في الطقس، يصاحبها هطول أمطار رعدية متفرقة تتفاوت في شدتها ما بين المتوسطة والغزيرة يتوقع لها أن تستمر حتى صباح السبت.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق