الشريم داعيا للملك بإصلاح البطانة:إذا كانت السلامة عشرة أجزاء فإن تسعة منها في السكوت

المجهر نيوز

– محمود القيعي:

قال الشيخ الدكتور سعود الشريم إمام وخطيب المسجد الحرام إن لسان المسلم ينبغي أن يكون كالمرآة لمجتمعه وبني ملته، مشيرا إلى أن المجتمع ينبغي ألا يسمع من المسلم الحق إلا نصحا عازفا أو خيرا صادقا أو شكرا نافعا، بعيدا عن تتبع العورات والفجور في الخصومات.

وأضاف الشريم في خطبة الجمعة اليوم من بيت الله الحرام بمكة المكرمة أن المسلم لا ينبغي أن يسكت فيما ينبغي الحديث عنه من نفع وبر ولا يطلق لسانه بما ينبغي السكوت عنه.

وتابع: “واذا ما تنازعت الألسن وتشاحت الأفهام ومارت ظنون الناس…فإن السلامة لا يعدلها شيء،فلو كانت السلامة في مثل هذه الصورة عشرة أجزاء،

فإن تسعة منها في السكوت”.

وذكر الشريم بحديث عقبة بن عامر رضي الله عنه قال: “قلت يا رسول الله،ما النجاة؟”.

قال: أمسك عليك لسانك ،وليسعك بيتك وابك على خطيئتك “رواه الترمذي.

واختتم الشريم خطبته داعيا بعز الإسلام والمسلمين وخذلان الشرك والمشركين.

كما دعا الشريم للملك بإصلاح بطانته،وتوفيقه وولي عهده لما فيه صلاح البلاد والعباد.

تعليقات الفيس بوك
<







مقالات ذات صلة

إغلاق